حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

هل التطور البشرى مازال قائم؟

بقلم/ محمود عباس 
هل التطور البشرى مازال قائم؟
التطور بالانتخاب الطبيعي مش عملية احادية السبب، بالعكس بتعتمد علي كذا عامل، اهمهم التحول الچيني، ودي العملية اللي فيها بيتم تحول الچينات بتاعت أفراد النوع، عادة التحول بيسبب مشكلة للفرد ده وبيضعفه الا انه في حالات نادرة التحول ده بيضيف ميزة للفرد وبيقدر يورثها لباقي النوع اللي هيخرج من نسله.

العامل التاني في عملية التطور هوا فكرة التكيف مع البيئة واللي من خلالها بيتم "انتقاء" الصفات والافراد الاكتر تكيفا والتخلص من الصفات والافراد الأقل تكيفا. 
تراكم العمليتين دول هوا اللي بينتج عنه الأنواع الجديدة واندثار أخرى.

العملية الأولى اللي هيا التحول الچيني بطيئة جدا وبتحصل بمدى زمني طويل يصل لملايين كتير من السنين، عشان كدة دي صعب رصدها في عمر كائنات جيلها بيعيش مش اكتر من ١٠٠ سنة، اما العملية التانية اللى هيا الانتقاء حسب التكيف البيئي فهيا سريعة النتائج جدا، زي فراشات مانشستر السوداء آللي تم رصد ازدياد اعدادها بشدة أكتر من الأخرى البيضاء، وده بسبب تحول المدينة للنمط الصناعي اللي انتج غبار داكن في كل مكان وبالتالي الفراشات البيضاء كانت أسهل في الاصطياد بالنسبة لاعدائها، عشان كدة بقيت السوداء واندثرت البيضاء.

هل هذه العملية بتسري علي الإنسان ؟!
بالفعل بيحصل وده شئ واضح جدا من حيث صعود طبقة جديدة لتصدر المشهد الاجتماعي بعد أن كانت فاشلة وهيا طبقة المتفوقين عقليا او من يسمون ال nerds بسبب ارتفاع اسهم التكنولوجيا في المجتمع الجديد، لانهم ببساطة اكتر مناسبة للبيئة الجديدة.

كتير مننا زي فراشات مانشستر البيضاء ، أصبحنا اقل تكيفا مع البيئة بسبب عدم ترتيب اولوياتنا وعدم التفاتنا لمتطلبات العصر.

داروين كان بيقابل باستهجان دائم إلا آننا مدينين ليه بافاقتنا من نومنا. 
ونتايج ده مش بالضرورة جعلنا اكتر توحشا، بالعكس كوننا واعيين اكتر من الكائنات الأخرى لازم نبقى اكتر تعاطف مع أنفسنا ومع الآخرين.

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016