حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

ملخص قصة أوزير وست

بقلم الآثارى/ عمر السنهوتى 
ملخص قصة أوزير وست

صورة تخيلية تُصور الوليمة التي عقدها المعبود سِت وتخلص فيها من أخيه أوزير كُلنا عارفين أن أوزير وزوجته إيزيس كان ليهم شعبية كبيرة والشعب كله بيحبهم وكان أوزير هو مُمثل لخصوبة الأرض والنباتات والمعبود سِت حس بشوية غيرة من أخوه أوزير والشعبية اللي بيحظىَ بيها فبالتالي أراد التخلص منه علشان يحل محله ويحظىَ بشعبيته الكبيرة.

فعمل وليمة كبيرة اللي بنشوفها قدامنا دلوقتي ودعىَ فيها 72 من أتباعه بالإضافة لأوزير وأكيد كُلنا عارفين أنه كان محضرله تابوت على مقاس جسمه وأعلن سِت للحاضرين ضاحِكاً على أن التابوت هيبقى هدية لمن يُناسب مقاس جسمه فبالتالي جرب كُل الحاضرين لكن منفعش على حد ولما جاء الدور على أوزير ونام جوة التابوت أسرع سِت وأتباعه لغلق التابوت وإحكام الغلق عن طريق المسامير والرصاص المُنصهِر.

وطبعاً ألقاه في النهر وغرق أوزير وتذكر النصوص المصرية القديمة عدة روايات منها أن إيزيس وجدته عند شاطيء (نديت) أو أنها وجدته عند ميناء بيبيلوس " جُبيل " فأخذت جُثته وعادت بها لمصر وأخفيتها في مكان ما وعن طريق سحرها إستطاعت إحيائه مؤقتاً وحدث جِماع بينهُما فحملت في حورس لكن سِت أكتشف هذا المكان بعد ذلك وقام بتقطيع جسد أوزير ووزع أجزاء جسده في أنحاء مصر فطبعاً إيزيس خافِت على حورس مِن سِت فأخفته في مٍُستنقعات خِيمِيس " أخميم حالياً " ولمَّا حورس كِبِر وبَلَغ بدأ صراعه الطويل ضد سِت اللي حصل طبعاً فيها حاجات كتييير جداً منها إن سِت فقأ لحورس عينه وبعد كدة أعادها جحوتي لحورس وعلشان ينتقم حورس من سِت (خصاه كي لا يُنجِب طوال حياته).

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016