حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

ملحمة المُنى او ملحمة هيَ

بقلم الأديب/ عباس حنون
ملحمة المُنى او ملحمة هيَ
هي : انصرف 
هو : كُل الطرق تؤدي اليكِ
هي : دعك مني واذهب ، الاخريات ينتظرن 
هو : ما عهدتكِ غبية
هي : احمق 
هو : لست غبي ومع هذا كلنا حمقى 
هي : ماذا 
هو : الحماقة ان نحب والغباء هي ان لا نحب 
هي : انصرف . وترسل له صورة لها
هو : تشبهكِ احلام مستغانمي 
هي : من الشبة اربعين 
هو : ليس هذا ما اقصد 
هي : وماذا تقصد 
هو : في القناع هناك من يشبهنا اربعمئة وليس اربعين 
هي : تدخن سيجارة 
هو : في العمق لا يوجد احد يشبة الاخر ، ننفرد بأعماقنا ونتفرد في اعماقنا 
هي : تسحب نفس طويل من سيجارتها 
هو : عمق الانسان في حماقاته التي يرتكبها 
هي : اذهب الى الاخريات 
هو : لن اخطأ فيكِ فلا تكوني مخطأ فيّ 
هي : تشرب السيجارة وكأنها تقضمها قضم 
هو : السيجارة التي بيدك تشربك 
هي : تضحك ، كل شيء عندك مقلوب 
هو : الم اخبرك ، على قدر انقلاباتنا نكون 
هي : لم تخبرني بماذا اشبه احلام 
هو : لا تخطئي قلت ان احلام تشبهكِ ، على كلاُ ،هي تشبهكِ في القناع ومع هذا هي قالت اعماقها في ذاكرة جسد وعابر سرير والاخر الذي لا اتذكر ما اسمه .
هي : الاسود يليق بك 
هو : نعم ، ولكن انتِ لا شيء يليق بك حتى الاسود يعجز عن ذلك 
هي : انصرف ، ودعك مني ، الاخريات ينتظرن 
هو : انتِ كل الاخريات ، وان كان هناك غيرك فلا داعي ان تكوني
هي : اذهب 
هو : مثل شجرة الصندل انتِ / تعطر الفأس الذي يقّطعها ، انتِ الصندل ومع هذا تريدين ان تكونين فأس يقّطعني ويقطّع مع هذا صندلة / قلت لك كل لطرق تؤدي اليكِ وحتى ان ذهبت وجدت نفسي تجيء اليكِ 
هي : تطفئ السيجارة بيدها 
هو : كم يبلغ دفء حضنكِ 
هي : صفر درجة مئوية 
هو : سانجمد اذن 
هي : تحلم 
هو : الحلم تحقيق رغبة ، ومن منا استطاع ان يمنع الحلم ، بالنهاية لا احد يستطيع امساكة 
هي : اكرهك لانك صرت سر وعليّ ان اقوم بتخبئته 
هو : القوة ليست في السر ، كل القوة ان لا يكون لدينا سر 
هي : وانت 
هو : انا لست سر 
هي : ولا تسمح ظروفي ان اجعلك اي شيء اخر سوى سر 
هو : الظروف هي اذن ، اما سمعتِ 
هي : ماذا اسمع 
هو : اذا شاء الانسان كلّف ظروفة 
هي : تتحدث بمثالية 
هو : المثالية ظلت مثالية لاننا لم نجرب ان نفعل ما تقولة بل جعلناه مثال فقط وهنا تكمن معاناتنا ومعاناتها . 
هي: واين المعاناة 
هو : المعاناة هي ان المثالية جُعلت لتتحقق لا ان تكون مستحيل وان كانت مستحيل فهي ليست مثالية بل سخافة 
هي : سخافة !
هو : واكثر 
هي : اووووف انت السر الذي لا اقدر ان احتفظ به ولا استطيع ان لا اضمه 
هو : اذن لا تجعليني سر 
هي : وكيف ذلك 
هو : يقول المعتزلة عندما يقومون بدعاء ربهم (اللهم افضحنا ولا تسترنا) 
هي : تضحك ، ماذا ! وهل هناك من يقبل بالفضيحة حتى يقوم بطلبها ؟ انهم مجانين 
هو : ولذلك سّموا انفسهم معتزلة لانهم مجانين لدرجة العقل وغيرهم الذين قالوا (اللهم استرنا ولا تفضحنا) اولئك عقلاء لدرجة الجنون 
هي : اوووف هل افضحك 
هو : افضحيني 
هي : كيف 
هو : ان لا تجعليني سر حتى لا تضطري الى كشفه 
هي : وماذا اجعلك 
هو : اجعليني سهم يمزق احشائك 
هي : انصرف / انها الحرب اذن ، معولك ومعولي 
هو : الحرب ! منْ منا البادي 
هي : لا احد 
هو : اذن هي حرب بلا بداية ، وستكون بلا نهاية 
هي : تنظر اليه / لتكن حربا ، سأقتلك لأنني لا اريدك سهما بأحشائي 
هو : حرب بدأت بسيف وستنتهي بقبلة 
هي : سأقتلك وأحلم بأنني سأقبّلكَ
هو : سأحرقكِ حبا حتى يكون دفئكِ الف درجة 
هي : ستحترق بدرجاتي الالف 
هو : ما اجمل الاحتراق بحضنكِ
هي : سأمحيك 
هو : ما اجمل ان انمحي بكِ 
هي : ههه ، ستخسر 
هو : الخسارة في الحب لا تعني الهزيمة ، سأكون منتصر حتى وان خسرت 
هي : انصرف لن احادثك بعد الان 
هو : في الحرب يجب تجريب كل الخطط ، وانا اجرب الهزيمة حتى انتصر 
هي : سأمزقك 
هو : تلعبين اوراقك بضعف ، وانا اريد نداً قوي ، حتى احس بطعم الانتصار فلا تهددي بل افعلي 
هي : سأنصرف 
هو : لن يكون الهروب حل، حتى تتصرفين به ، تلعبين اوراقكِ بغير حذر 
هي : سأكون حذرة 
هو : وسأكون جاهز 
هي : جاهز ؟
هو : نعم جاهزا الى التقبيل 
هي : انت تقول فقط 
هو : انا افعل ما اقول ولا اقول ما لا افعله 
هي : لن تأخذ شيء مني 
هو : وهل بقى شيئا منكِ ، انتِ تتوهمين فكلكِ كلي وانا صرت في كلكِ
هي : اانت صوفي 
هو : انا صوفي يحرق الصوفية وبلا صوفية حتى ، لأن الصوفية لعبة على فروض الجمال فقدسة الجمال ونست بأنهُ فرض . 
هي : اراك بلا ملامح 
هو : السبب في الرؤية وليس فيّ ، بالنهاية هذا العالم شكلي ووفق الشكل رحنا نخترع الوجود وذلك عن طريق اللغة وتقسِمي الزمان والمكان وكلها افتراضات وانا ليس في حيز الافتراضات 
هي : الان صرت فيزيائي
هو : الم اخُبركِ ، انا بلا جهة 
هي : واين انت 
هو : وبلا اين حتى ، خفيف كالنسمة ، تنفسيني واخلصي 
هي : سأشنقك ان تنفستك 
هو : اشنقيني بشهيقك حتى اكون بداخلك 
هي : لا تنسى انها الحرب 
هو : هل أعُلمكِ على طريقةً تغلبينني فيها وتنتصرين عليّ ؟
هي : ماذا ، ومن انت حتى ُتعّلمني ؟ 
هو : اما عن ماذا : سأعلمكِ حتى تكونين اقوى ، واما منْ انا : فأنا الذي تحمل العذاب في سبيل رحمتك 
هي : لن ارحمك ، لا ولم ولن 
هو : لا تجزمي ، واسمعي اغنية كاظم ( تقول انسى ) 
هي : انسى ، لن اسمعها 
هو : ستسمعينها 
هي : سأحارب بطريقتك بلا مكان وبلا زمان وبلا اي شيء 
هو : انا قلت بأنني سأحبكِ بلا زمان ولا مكان 
هي : يا حبيبي ، اليس الحب هو الحرب 
هو : يبدو انكِ تتعلمين بسرعة 
هي : اعجبك بهذا 
هو : انتِ لا تعجبينني فقط ، بل حتى تمشين بدمي وكأنكِ النقرس او داء السكر ولا انسولين يفيد 
هي : انت سرطان 
هو : يقولون ان جمعت جوزتين سَهَل كسرهما / سرطانكِ وسكّري 
هي : أفضّل ان ينهشني السرطان ، على ان ينكسر ، لا اريد ذلك ، دع السرطان يأكلني
هو : هل هي ورقة تلعبينها ، انتِ تريدن السرطان مع انه سيقتلك
هي : لأنني عرفت 
هو : وماذا عرفت 
هي : حتى نقضي على سرطاننا يجب ان نموت 
هو : وانا سرطانكِ 
هي : نعم ، انت السرطان الذي بطعم الحب وتحت عيون المراقبة وبلون الخيانة ومع هذا انت كُل ما أُريد انت قوي فيّ حتى اقوى من الموت والحياة واااه والسرطان 
هو : اذن هي الحرب ، وفي الحرب لا احد يخسر لان لا احد يفوز 
هي : في الحب ايضا كذلك : لا أحد يفوز لان لا احد يخسر
هو : لا أحد يخسر لان لا احد يفوز والعكس ايضا ، لان النهاية هي الموت
هي : ستموت بيّ ولا احد فائز 
هو : وبي ستموتين ولا احد خاسر 
هو : اقتليني بسيف 
هي : سأقتلك بقبّلةَ ...

كان طائرا ينظر من فوق شجرة على ما دار وشاهدا على هذا الحب الذي يلبس ثوب النار ووجه الحرب وعلى محياه بضعة كلمات راح يقولها : 
وحدهم المجانين من استطاعوا ان يؤسسوا ملامحا ، لجمهورية الحب . تلك الجمهورية التي لا تحسب للفوز لانها لا تهتم بالهزيمة . جمهورية الحب ليس فيها ربح لانها فوق الخسارة وليس فيها خسارة لانها فوق الربح .هي جمهورية بلا جمهور وبلا ساسة وبلا شيء الا انها لا تحوي الا على شيء هو الحب حد الموت والموت حد الحب.

وراح الطائر بعد ان اعتنق السماء يرسم ابتسامةٌ تلقفتها الغيوم التي عزفت نفسها / فالغيوم عندما تمطر هي تعزف فأسمعوها ، وعلى ذاك العزف جاء الربيع راكضا لانه مل الانتظار ولا يريد ان يخلف موعدة وراح يقول : 
لا اعرف الصيف ومع هذا منْ يكون الخريف ، وحتى الشتاء ياترى منْ هوَ ، حسبي اني هنا الان وحسبي فقط انا ، ما اعرفه هذا (انا الربيع والربيع هو الكل والجزء) وكفى ...

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016