حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

هل فاتنا القطار ؟

بقلم/ عباس حنون 
لا يوجد هُناك قطار ، حتى يكون وأنه فاتنا ، وليس هناك ثمة طريق حتى يمكن ان نقول بأننا ضللنا الطريق . كل ما يوجد هو انت ، والباقي مجرد افتراض. الزمن المكان العمر الظروف الصروف كلها افتراضات.

تستطيع ان تبدأ من حيث انت. متى ما احسست انك تريد ان تبدأ فأبدا ولا تحصر نفسك في تلك المشكلات التي هي ليس الا بسبب افتراضات لا اكثر. تطّلع الى كل شيء بلا افتراض بلا مسافات وستكتشف حينها شيء مختلف ، مشكلتكم انكم لا تحبون الاختلاف وحتى انكم تنفرون منه مع ان الفارق دائما في الاختلاف وسيبقى فية ، كن مختلف.

هل سألت نفسك في يوم ما لماذا نحب طفل ما على الرغم من اننا لا نعرفة - فالمعرفة هي اساس العلاقات عند الكبار ، بيد ان هذا لا يوجد مع الاطفال - نهفو له ونضحك ونبتسم له وحتى اننا نلعب معه وكل هذا من دون ان نعرفة ، حسنا : نحن نفعل ذلك لان الطفل مختلف لان الطفل بلا مسافة تجعلنا نحسب والانسان عندما يحسب حينها يقتل كل شيء من شأنه ان يكون جميل ، اننا نلاعب الطفل ليس الا لان به نعاود ونعود الى طفولتنا الى اختلافنا الى فردانيتنا الى لا مسافتنا ن نعود مع هذا الطفل الى الانا الذي جعلته (لا) الشعور يختنق ويتوارى ويأن ، ولكن لا يموت.

هل عرفت لماذا نحب الاطفال الان ؟ لانهم يختلفون 
ظل هذا الكائن (الانسان) يحسب ويحسب الى ان تاه بالحسابات وضيعته ايضا.
نعم أُحب وعندما اَحب فأنا احب بلا مسافة لان المسافة افتراض وليس لي عمل مع تلك المسافات.
انت في العشرين تستطيع ان تحُب وفي الخمسين وكذلك في الثمانين فدائما هناك مناسبة لاشتعال البرق وقدوم الربيع وتفتح الورد.
قبل ان تُفكر بقضية المسافات واعرف انك ستفكر في ذلك ، فكّر في البداية : بأن الذي يُفكر بالنهايات لا يعمل بطولة ولا يعمل اي شيء.

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016