حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

الملك بسماتيك الأول مؤسس الاسرة 26 (663 – 609 ق.م) بحث كامل

بقلم الآثارى/ أحمد السنوسى - الوكيل العام لإتحاد المرشدين العرب 
سلسلة ملوك نسيهم التاريخ
الملك بسماتيك الأول
مؤسس الاسرة السادسة والعشرين
(663 – 609 ق.م)

الاسم الملكى:- واح أيب رع = المحروس من رع
الاسم الاصلى:- با سام تك = خالط المشاريب
مدة حكمه:- 54 عاما

مقدمة مبسطة
تعد الاسرة 26 التى تبتدىء بالملك بسماتيك الاول ابن الملك نيكاو وتنتهى بالملك بسماتيك الثالث من الاسر التى نعرف تاريخها بصورة مرضية على وجه عام،ولكن الجدال حول هذه الاسرة ولماذا وضع الملك بسماتيك كمؤسس لهذه الاسرة؟؟ فكلها امور جعلت البعض لايهتم بهؤلاء الملوك على وجه الخصوص، وخاصة ان الملك بسماتيك الاول من سلسلة ملوك سابقين متتابعيين منذ عهد الاسرة24 !! 

** رأى الاثارى العلامة المرحوم الدكتور سليم حسن:- ان الجواب الشافى على ذلك هو انه ابتدأ عصرا جديدا فى حياة مصر،فلقد اصبحت البلاد فى عهده مستقلة تماما بعد ان كانت من قبل تحت نير الحكم الاشورى.وخلص مصر ليس من الاشوريين فقط بل ومن الكوشيين ونهض بالبلاد نهضة كانت مضرب الامثال فى تاريخ مصر.

** راى الاثارى فلندرز بيترى:- ان ذلك يرجع الى تأثير كوش لان شواهد الاحوال تدل على انه عام 690 ق.م عندما قام الملك طهرقا فى أوج عظمته ومجده فى بلاد مصر وفلسطين عمل على ان يضم امير منطقة سايس (الامير نيكاو) بالمحالفة الى جانبه فزوجه ابنته التى اصبحت فيما بعد ام الملك بسماتيك الاول.

ولكن الملك بسماتيك عندما تولى عرش مصررغب فى انهاء التاثير الكوشى تماما والقيام بالنهضة المصرية الخالصة حتى فى اوج اشهر شخصية كهنوتية انذاك وهو (منتوام حات) فى الاقصر.

اصل المسمى بسماتيك
**ان الجدل حتى اليوم فى جميع المدارس الاثرية يدور حول مسمى هذا الملك وهل هو اسم مصرى اصيل ام غيرذلك؟؟ ولذلك نفرد هنا اراء العلماء الكبار حول ذلك للوصول الى الحقائق الكاملة.

1- رأى الاثارى بيترى :- من البديهى ان اسم بسماتيك فى تركيبه هو من طراز اسم (شبتاكا) والذى يعنى القط البرى،والذى يعود الى الاصل الكوشى ولقد وافقه فى هذا الامر الاثارى بروكش.

ولقد فند الاثارى بيترى هذا الاسم الى مقاطع لها معنى مثل:
با = اداة تعريف (ال...)
سام = الاسد
تك = ابن 
وبذلك يكون الاسم : باسام تك = ابن الاسد

2- اراء الاثاريين لبسيوس و سترن و أيرمان :- وكان لهم رأى مخالف تماما وادعوا بان اصل الاسم يعود الى الاصل الليبى وهو يعنى ايضا ابن الاسد.

3- رأى الاثاريين فيدمان وشبيجلبرج :- فهم يوافقون راى الاثارى فيدمان والذى قال بان اصل التسمية مصريا خالصا، وان التفسير اللغوى للاسم هو ((انسان الاله تك)). 
وان تك هو الاله المحلى للمكان الذى نشأت فيه هذه الاسرة فى دلتا النيل وخاصة منطقة سايس.

بداية حكم الملك بسماتيك الاول
** من الظاهر ان بداية حكم الملك بسماتيك الاول كانت مليئة بالمصاعب والعقبات وان الاخبار التى تتحدث عنه كانت مفعمة وانه قد نفى على يد مناهضيه وانه قد حوصر فى مستنقعات ساحل البحر المتوسط وكلها حقائق ترتكز على الكثير من الحقيقة.

** ومن تلك الحقائق ان (باكرورو) الذى جعل كل مقاطعات الجزء الغربى من الدلتا تحت نفوذه، 
وقد كان معروفا بتذبذبه باستمرار بين كل من ملك أشور وملك كوش مما مكنه من المحافظة على قوته وعلى حياته والتمسك بامله المنشود فى ان يضع على راسه تاج مصر المزدوج. وهو الذى كان راغبا فى محو بسماتيك ومحاربته حتى لا يصل الى سدة الحكم.

** ولكن حتى الان لا نعرف كيف استمد الامير بسماتيك قوته فى ظل هذه الظروف الصعبة. ومما لا شك فيه بانه فى عهد ابيه نيكاو كان قد حضر حربا ضد اشور وكان حالما بتخليص البلاد من الاشوريين وكذلك تحرير مقاطعات مصرية فى الدلتا من حكامها المواليين للاشوريين،وكذلك فى الجنوب مع الحكام الموالين للكوشيين ومنهم اشهر شخصية فى التاريخ السياسى منتو ام حات ولنا معه وقفة فى عهد الملك بسماتيك الاول بعد توليه عرش مصر.

** وتدل شواهد الاحوال بان الامير بسماتيك قد استمد قوته عن طريق الجنود المرتزقة من الاغريق والكاريين. ويقر بعض المؤرخين ان الواقعة الفاصلة قد وقعت بالقرب من (منف) 
عند معبد الالهة أيزيس. 
ويقول اخرون بانها وقعت فى (كوم الحصن) وكان من نتائجها ان كثيرا من الامراء لاقوا حتفهم ومن بقى منهم فر هاربا الى بلاد لوبيا ولم يعودوا منها قط.

** وفى هذا الامر يقول المؤرخ القديم استرابون ((من المحتمل ان بسماتيك قد تغلب على الامراء الاقطاعيين فى موقعة او موقعتين، غير ان أمراء الاقطاع كانوا يأملون فى انهم بعد ذلك سيفيقون 
من هزيمتهم ويستردون سلطانهم المفقود. ولكن الاحداث والواقع اظهر لهم انهم كانوا مخدوعين فى زعمهم وذلك ان بسماتيك كان قد وجد فى الجنود المرتزقة من الاغريق خداما مخلصين وقد ساعده ذلك على توطيد حكمه على البلاد. 
ولانزاع انه فى عام 660 ق.م اى بعد ثلاثة سنوات من تربعه على عرش البلاد قد سيطر على مصر كلها بكل حزم وعزم وقوة وانتهت قوة وسطوة الاشوريين تماما على مصر او دلتا مصر)).

** وهكذا حقق الملك بسماتيك الاول بدون اى شك او ريبة حلمه الكبير فى توحيد ارض مصر وطرد الاشوريين منها،وهو المشروع الذى كان يرمى اليه فى الاصل جده الملك (تفنخت) وكذلك ابيه الملك (نيكاو).

الملك بيسماتيك الاول وحاكم طيبة الكوشى منتو ام حات
** وهذه نقطة هامة جدا فى تاريخ مصر السياسى لكلا منهما وخاصة حاكم طيبة (منتو ام حات) اشهر شخصية وزارية وكهنوتية وهو من الاصل الكوشى، مصرى العقل والقلب والهوى وهو شخصية محورية تستحق الدراسة بطبيعة الحال ولكننا لا نشك مطلقا بانه كان خائنا لمصر، بالرغم من كل ما قيل عنه ويقال فى الدراسات حتى يومنا هذا وخاصة درسات المخرف الاجنبى.

** منتو ام حات يعتبر اشهر شخصية فى التاريخ المصرى السياسى واشهر شخصية حكمت طيبة فى التاريخ على الاطلاق والذى كان يعد ملكا تقريبا غير متوجا. وكانت بدايته فى عهد الملك طهرقا من الاسرة 25 الكوشية ثم الملك تانوتأمون ومن بعدهما وظل فى منصبه فى طيبة حتى توفى فى العام التاسع من حكم الملك بسماتيك الاول.

** وقد شاءت الاقدار ان يلعب دورا هاما فى تاريخ مصر وبلاد كوش فى تلك الفترة العصيبة من تاريخ وادى النيل وخاصة انه عاش الغارات الاشورية وصولا الى تسيد الاشوريين منف. وهكذا وجدنا فى تاريخه السياسى بانه يلعب الادوار الثلاثة بمهارة بين المصريين والكوشيين والاشوريين 
لدرجة ان الثلاثة اتهموه بالخيانة!!. ولكننا نرى انه فى النهاية خرج بالبلاد سالمة فى كل تلك الدومات.ولقد اثبت التاريخ السياسى له براى الشخصى بانه كان نابغة سياسية وكان بطلا سياسيا عظيما وانه فعلا كان محبا لمصر واعلاء مكانة مصر.

** وهو الشخصية الكوشية التى كان يحترس منها الملك بسماتيك الاول وخاصة لسيادته وسطوته وقوته فى مقاطعة الاقصر.ونجد بان الملك بسماتيك الاول بعد فرض سيطرته على البلاد ان يقوم بمفاوضات طويلة وصعبة مع منتو ام حات حاكم اقليم طيبة وسيدته المتعبدة الالهية (شبنوبت الثانية) زوجته والتى كانت تحكم طيبة باسم ملك كوش وصاحبة سطوة كبيرة انذاك.

** واخيرا تم الاتفاق التاريخى الشهير بين كلا منهما وبين الملك بسماتيك الاول وفى هذا الاتفاق 
تم تقرير كلاهما مع الملك بعدة شروط والتى يهمنا منها ههنا هو:-

1- ان يكون الولاء الاول والاخير لهما لمصر وملك مصربسماتيك الاول وليس ملك كوش.

2- ان تقوم المتعبدة الالهية شبنوبت الثانية بتبنى نيتوكرس ابنة الملك بسماتيك الاول لتكون المتعبدة الالهية فى المستقبل. ونيتوكريس هى التى عرفت فى التاريخ باسم (شبنوبت الثالثة).

** وفى ذلك نص شهير على لوحتها الشهيرة عندما قدمها والدها بسماتيك الاول الى وفدا من اشراف طيبة وكهنة طيبة عند مرافقتها برحلتها الشهيرة الى الاقصر وبدأت الرحلة من منف الى طيبة فى العام التاسع من حكمه وقبل شهور من وفاة منتو ام حات ويقول هؤلاء المرافقين للملك 
(( انها ستبقى ما بقيت الدنيا وان كل ما تقر به سيخلد،ما اجمل ما فعله الاله لكى وما افخر ما فعله والدك الالهى لكى.انه مسرور بان روحك سيحتفل بها وانه ينشرح بالنطق باسمك لان سيدنا بسماتيك قد قدم هدية لوالده امون،فقد اهداه كبرى بناته وهى ابنته المحبوبة نيتوكرس لتكون زوجة الهية ولتلعب بالصناجات امامه)).

** وعندما وصلت نيتوكريس الى طيبة كان على راس مستقبليها منتو ام حات العجوز نفسه وابنه الشهير (نسبتاح) وجميع كهنة امون وقدموا لها الهدايا ترحيبا بقدومها. ومن المعروف بان نسبتاح كان يامل فى حكم طيبة وكان يعتبرها ميراثا من والده.  
وامام هذا الاستقبال العظيم والترحيب الشديد قام الملك بسماتيك بالسخاء الكامل لاسرة منتو ام حات وزوجته شبنوبت الثانية، وابنه نسبتاح.

** وبعد عدة اشهر من هذه الواقعة توفى العظيم منتو ام حات وبذلك وكلت امارة طيبة الى المتعبدة الالهية نيتوكريس ابنة بسماتيك الاول واخذت لقب (شبنوبت الثالثة). وانتهت بذلك سلطة الكوشين تماما فى اخر منطقة لهم فى مصر وهى طيبة.

** ومن ناحية اخرى امتد نفوذ الملك بسماتيك الاول حتى صخور منطقة الشلال الاول موحدة تحت صولجان ملك واحد مصرى. وفى عهده انتشر الاغريق فى مصر نتيجة ثقة الملك فيهم وكذلك ظهور اللغة الاغريقية لاول مرة فى مصر وانتشار التجارة الكبرى والمستمرة بين مصر وبلاد الاغريق بل وحدوث معاهدات مشتركة للدفاع عن اراضى مصر والاغريق ضد اى غزو اشورى محتمل فى المستقبل.

** ومن المعروف بان عهد الملك بسماتيك الاول كان عهدا ناشطا عظيما فى العمارة واستعمل محاجر (وادى الحمامات) احسن استغلال.ولقد ترك الموظفين الذين ذهبوا لقطع الاحجار اسمائهم هناك وكتبوا خراطيش عليها اسم الملك،ومنهم على سبيل المثال لا الحصر نسبتاح نفسه .

اسرة الملك بسماتيك الاول
** من المعروف بانه لم يكن لديه اسرة كبيرة على غرار سابقيه من الملوك،ولكن من المؤكد الفعلى بكل المواثيق بانه لم يتزوج سوى مرة واحدة فقط بل كان مخلصا لاسرته الصغيرة.

- الزوجة = محيتنوسخت الزوجة الملكية
- الابنة = نيتوكريس وهى الابنة البكر (شبنوبت الثالثة) المعتبدة الالهية
- الابن = نيكاو وهو الاميروالذى عرف باسم (نيكاو الثانى)

الملك نيكاو الثانى
وهو الذى تربع على عرش مصر فى عام 609 ق.م بعد وفاة ابيه الملك بيسماتيك الاول واخذ خرطوش (وحم ايب رع) ولا نعرف عدد سنين حكمه حتى الان بالتفصيل. 
واعلى رقم مع الاثار له كان العام 16.
** يقول مانيتون وافريكانوس بانه حكم على اقصى تقدير 9 سنوات.
** ويقول يوسيفوس بانه حكم على اقصى تقدير 6 سنوات.
ولكن الاثار التى لدينا حوله وكما سبق القول فتعود اخرها الى العام 16 من حكمه !!.

اثار الملك بسماتيك الاول داخليا وخارجيا
1- تماثيل مجيبة بمتحف برلين وهى التى يوجد عليها لقب المتعبدة الالهية للاله امون وكذلك نعت 
(محبوبة امون) وهى تخص الزوجة الملكة محتينوسخت ويدور حولها جدل كبير حتى الان. 
وذلك لان الكثير من العلماء والاثريين يقولون بانها أمراة لوبية الاصل من الاسرة 22 او 23 وليست زوجة بسماتيك الاول ولا حتى جدة الملك شيشانق الاول،ولذلك يدور حول هذه التماثيل 
المجيبة الجدل الكبير.

2- لوحة نيتوكريس وهى اللوحة التى تقص علينا كيف ان بسماتيك جعل المتعبدة الالهية شبنوبت الثانية تتبنى ابنته نيتوكريس ورحلتها الى طيبة وهى من العام التاسع من حكمه. 
وهى لوحة من الجرانيت الوردى بارتفاع 180 سم وعرضها 14 سم وجزءها الاعلى مفقود.ولقد عثرعليها الاثرى (لجران) فى الكرنك عام 1896 وقام بترجمتها الاثارى (أيرمان) وهى الان بالمتحف المصرى.

3- اثار فى سايس وهى بلا شك كانت المدينة الملكية فى عهده (العاصمة) ولا غرابة فى ذلك فهى مسقط راس اجداده ومعقلهم الحصين منذ عهد اميرها العظيم (تفنخت) اول من يناضل الكوشيين فى عهد الملك بيعنخى.

** عثرله على جعران فى جبل مويا بالسودان محفوظ بمتحف الخرطوم الان.
** له اثار فى تونس – تل اتليب فى فلسطين – كركميش فى تركيا – بلاد اليونان – ايطاليا – قبرص – ردوس وهى كلها جعارين عليها نقوش وخراطيش له.
** أنية عليها خراطيشه ونقوش عثرعليها فى سايس وهى مفوظة بمتحف اللوفر بفرنسا.

4- اثاره فى الاسكندرية ولقد عثر له على العديد من الاثار الهامة ومنها :-
** لوحة عظيمة له كانت بين عمودين من الجرانيت الوردى ومحفوظة بالمتحف البريطانى.
** قطعة من اساس عمود بومباى من الجهة الشرقية من الجرانيت محفوظة بالمتحف البريطانى.
** تمثال كبير له على هيئة ابو الهول محفوظ بمتحف الاسكندري عليه نقوش .
** مائدة قرابين عثرعليها فغى سايس ومحفوظة بمتحف برلين.

5- اثاره فى عين شمس
** النصف الاسفل من تمثال راكع محفوظ بمتحف الاسكندرية.
** مائدة قرابين عليها اسمه من اكتشاف الاثارى بيترى ومحفوظة بالمتحف المصرى.

6- اثاره فى منديس وهى المدينة القديمة والتى توجد فى تل الربع الان.
** لوحة مثل فيها الملك يقدم الحقول للالهة (نيت) وكذلك للاله خنوم وهى من اكتشاف الاثارى بروكش ومحفوظة فى متحف باليرمو بايطاليا.
** قاعدة تمثال غير مكتمل النقوش محفوظة بمتحف باليرمو.

7- اثاره فى دفنى تو ادفينا الان وكانت احدى المعسكريين العظيمين فى الحدود الشرقية للدلتا على مسافة 15 كم الان غرب القنطرة.
** اطلال قلعة والتى كانت مستعمرة لالاغريق فى عهده واستمرت هكذا لاكثر من قرن من الزمان من بعده.
** مئات الاوانى الاغريقية وعلى الكثير منها خراطيشه.

8- اثاره فى هربيط الشرقية
** عثر له على لوحة بالقرب من الزقايق ونقش عليها عقد تأسيس معبد اقاهمه الملك على شرف الاله (حورمرتى) اله هربيط،ويعود النص الى العام 51 من حكمه.
** بوباستة :- وجد له خاتم من الشمع ومحفظ بالمتحف المصرى.
** تل الناقوس :- قطعة من الحجر عليها اسمه وجدت مبنية فى جدار.

9- اثاره فى القليوبية طحانوب مركز شبين القناطر
** حراب صغير من الجرانيت الاحمر عليه اسمه وهو للاسف الشديد غير مكتمل اذ اختفى ايضا اكثر من نصفه الاسفل عليه مقش هام يقول ((ملك الوجه القبلى والوجه البحرى واح ايب رع ابن الشمس بسماتيك معطى الحياة،لقد عمل اثرا لوالده اتوم صاحب عين شمس وسيد المأوى العظيم فأمر ان يقام له محراب مقدس من الجرانيت الاحمر وعمل .....)).

10- اثاره فى منف
** ذكر هيرودوت ان بسماتيك بعد ان جعل من نفسه سيدا على مصر اقام معبدا فى منف، واقام ردهة للعجل ابيس. واحاطها بعمد وملأها بالاشكال لمنحوتة، وبدلا من الاعمدة المضلعة اقام تماثيل طول الواحد منها 12 ذراعا وضعها تحت الممر.
** ولقد عثر فعلا فى منف على تمثال واحد فقط ولكنه مهشم جدا عثرعليه الاثارى بروكش.
** ولقد ذكر المؤرخ ديدور الصقلى انه راى تمثالا له فى منف طوله 12 ذراعا واحتمال انه هو نفسه التمثال الذى عثر عليه فيما بعد بروكش.

11- اثاره فى السرابيوم مما لاشك فيه بان الملك بسماتيك من المولك الذين اهتموا بشدة بالسرابيوم منذ ان بدا العمل فيه فى عهد الملك رمسيس الثانى، ولقد له فى السرابيوم على:
** لوحة السرابيوم عليها خراطيش الملك بسماتيك الاول وما فعله من بناء وتزيين السرابيوم وما الى غيرذلك. ولقد عثر عليها الاثارى مارييت باشا وفيها الاهتمام الشديد للملك لهذه الجبانة للعجل ابيس.
** لوحة رقم 239 بمتحف اللوفر وتعد ذات اهمية كبرى علمية لتاريخ السرابيوم وتروى لنا تاريخ هذه الجبانة منذ عهد الملك رمسيس الثانى حتى عهد الملك بسماتيك الاول.

** ثلاثة لوحات شهيرة والتى تعرف باسم شواهد القبور وهم :
** اللوحة الاولى:- من الحجر الجيرى مستديرة من اعلى تخص العجل ابيس عثر عليها مارييت باشا ويقال بانها من عهد طهارقا!! واخذها بسماتيك ونسبها لنفسه وهى من العام 20 من حكمه وهو العام الذى توفى فيه العجل وهى محفوظة بالمتحف المصرى. 
** اللوحة الثانية:- وهى من الحجر الجيرى مؤرخة بالعام 21 من حكمه ودفن العجل ابيس وهى ايضا من اكتشاف الاثارى مارييت باشا وهى محفوظة بالمتحف المصرى.
** اللوحة الثالثة:- وهى ايضا من الحجر الجيرى مستديرة من اعلى عثر عليها مارييت باشا وهى من العام 53 من حكمه والذى توفى بعدها بعدة شهور وهى محفوظة بمتحف اللوفر وهى تؤكد بأن 
الملك بسماتيك قد حكم فعلا 54 عاما.

12- اثاره فى رشيد
** قطعة حجر كانت بين عمودين منقوشة من وجهيها امام الهة بروس ثيران. ويقال بنها كانت 
فى معبد الاله امون برشيد وهى محفوظة بالمتحف البريطانى.
** ساق عمود عليه خرطوشه ومحفوظ ايضا بالمتحف البريطانى.

13- اثاره فى العرابة المدفونة
** رأس صغير من الحجر الجيرى ويحتمل انه له من شكل الوجه!! غير منقوش عثر عليه الاثارى (ويجل) فى ابيدوس وهو محفوظ بالمتحف المصرى.
** جزء من عتب فى المعبد الصغير مثل فيه الملك بنص يقول ((اوزير رب الاحياء)) كما مثلت نيتوكريس اما اوزير وننفر وازيس مع اسم (بدى حور) حاكم المدينة وهى محفوظة بالمتحف المصرى.

14- اثاره فى قفط قطعة من الحجر عليها اسمه ويحتمل انه بسماتيك الاول او الثانى!! وهى محفوظة بمتحفليون بفرنسا عثرعليها الاثارى بيترى.

15- اثاره فى ادفو قطعة نقش اسمه فى اسكفة باب تعود الى العصر البطلمى وهى من اكتشاف الاثارى اليوت.

16- اثاره فى معبد الكرنك عثرله على عدة نقوش باسمه ونذكر منها :
** وجد على جدران ميناء الكرنك نقشان يدلان على ارتفاع النيل من العام 10 و 11 من حكمه.
** نقش له فى معبد مونتو بالكرنك وكذلك ابنته نيتوكرس.
** نقش فى معبد الاله خنسو بالكرنك.
** نقش فى معبد امون على بوابة الملك (حورمحب) وقد لوحظ ان اسم بسماتيك الاول كتب مكان اسم ملك اخر تم محوه بمنتهى الدقة.
** نقش اسمه على قطعة حجر فى معبد الالهة موت.
** عثر على تمثال له عثر عليه الاثارى ماسبيرو فى الكرنك وهو محفوظ بالمتحف البريطانى.
** أنية على شكل قلب عثر عليها فى بهو الكرنك وهى محفوظة بالمتحف المصرى نقش عليها صور واسماء بعض الالهة وفى الاسفل صيغة دعاء دينى للملك.
** قطعة من البرنز عليها اسمه عثر عليها الاثارى بيترى وهى محفوظة بمتحف فيينا.

17- اثاره فى معبد مدينة هابو
** تمثال فخم للاله اوزير من البازلت الاسود طوله 1.55 مترا عليه نقش له ولابنته نيتوكريس 
وهذا التمثال ذو اهمية خاصة وهو يوجحد فى متحف اللوفر الان.
** نقش فى المعبد له على احد الاعمدة ومعه ابنته المتعبدة الالهية نيتوكريس.

رجالات عهد الملك بسماتيك الاول
1- ابا مدير بيت الاميرة نيتوكريس. كان مدير بيت المتعبدة الالهية نيتوكريس فى الاقصر وكان يشغل مكانة ممتازة وفى احيان كثيرة كان هو المتصرف الحقيقى فى امور مقاطعة طيبة. وكان اكثر سطة من المديرين الاخرين وهما بابس وبدى حور.

** تمثال له من الحجر الجيرى:- وهو كل ما بقى من أثاره بالرغم من مقبرته الفخمة ولقد اشتراه الاثارى لجران عام 1903 فى الاقصر. وهذا التمثال يمثل أبا واقفا ولكن مما يؤسف له لم يبقى من الا الجزء الاسفل من اول وسطه. وعليه نص يقول ((المدير العظيم لييت الزوجة الالهية أبا بن الكاهن مرى نتر و عنخ حور .... امدحوا امون وحيوا منتو رب طيبة... المدير العظيم لمليكتى ابنته الزوجة الالهية ....)). ولكن للاسف الشديد مقبرته الان مدمرة ولم يبقى سوى نقش واشكال على الجدران وقام بترجمة نصوها الاثارى شيل.

** تمثال من البازلت :- عثر عليه فى خبيئة الكرنك ولكن للاسف هشم جزءه الاعلى ولم يبقى منه سوى 46 سم فقط. ويشاهد فيه اثار التشويه وقد بقى عليه نقشان يمكن منهما معرفة شخصية صاحب التمثال وتاريخه. 
والنص يقول ((لاجل الامير الوراثى والحاكم وكاهن امون رع ملك الالهة والمدير العظيم لبيت المتعبدة الالهية والسمير الوحيد المحبوب وحاكم كل الوجه القبلى أبا الذى يتمتع بحة جيدة ابن الكاهن محبوب الاله مرى نتر المسمى عنخ حور المرحوم وامه هى السيدة تاأريت ..)).

** عنخ حور تزوج من السيدة تا أريت وقد انبجا الابن أبا الذى تزوج من أيس وانجبوا ولدين وهم منتو وبدى حور رسنت.

** ومن الجدير بالذكر ان أبا يعتبر من اشهر رجالات عهد الملك بسماتيك الاول وخاصة لمنصبه الرفيع مع نيتوكريس وحصل على القاب بلا حصر تبلغ 56 لقبا والكثير منها صعبة الفهم او التوضيح.

2- سما تاوى تفنخت تدل الاثار التى عثر عليها لهذا الموظف على انه كان صاحب شأن عظيم فى عهد الملك بسماتيك الاول. ولقد قام الاثارى (دارسى) بعمل ابحاث عنه وجمع كثيرا من اثاره وكتب عنها.

** فلقد عثر له على قاعدة تمثال من الجرانيت الاسود يفهم منها ان الجزء الذى كان فوقها قد يكون راكعا وممسكا امامه محرابا صغيرا غير انه لم يتبقى من التمثال سوى الركبتين فقط وكان مقدما للالهة باستت والهة اهناسيا المدينة. 
ونقش القاعدة يقول ((قربان يقدمه الملك للالهة باستت والهة اعناشيا المدين ة ليكون له نصيب من كل ما يظهر على مائدة القربان الامير والحاكم والمشرف على الجنوب المدعو سماتاوى تفنخت من الملك ....)).

** له تمثال فى المتحف المصرى بدون رأس من الجرانيت الاسود وكان فى معبد الالهة نيت،ولكن النقش ذو اهمية ويقول ((خادمه الحقيقى فى سويداء قلبه والامير الوراثى واحاكم والمشرف على الاسطول الملكى ...)). ومنقوشا على كتفه الايمن ((ابن رع بسماتيك الاول ..)). 
ولكن حول هذه الشخصية جدل كبير حتى الان بين دارسى واخرين من علماء الاثار.

** عثر له ايضا على تمثال عليه نقش هام واحتمال ان يكون بسماتيك الاول قد صنعه كهدية له وخاصة انه كان مرافقا للاميرة نيتوكريس فى رحلتها الى طيبة والنص يقول ((كان يصحب الاميرة على السفينة اعظم موظفى الدولة رئيس البعثة الذى وصل فى سلام السمير الوحيد وحاكم مقاطعة اهناسيا المدينة وقائد الجيش والرئيس العظيم سما تاوى تفنخت ...)).

** ولقد عثر بالمصادفة الاثارى شبيجلبرج على تمثال له فى شارع وجه البركة فى القاهرة مع احد الاشخاص انذاك،وهذا التمثال من الحجر الجيرى فى الوضع راكعا وامامه محراب الهة ويحتمل انه محراب للالهة ايزيس وقد نقش على العمود الايمن للمحراب نص يقول ((الملك بسماتيك محبوب ايزيس القاطنة فى العرابة المدفونة والامير المقرب وحاكم الجنوب سما تاوى تفخت ..)).

وفى اسفل المحراب نص يقول ((عملته الابنة الملكية ... محبوبة الملك ... سماتاوى تفنخت المشرف على كهنة الاله حرشف... الامير الوراثى والحاكم والسمير الوحيد ...)). 
وحتى الان للاسف لم يتم العثور على قبره مع ان الاحتمال الاكبر بان يكون فى مدينة اهناسيا.

3- بيتسى وهو صاحب اشهر بردية واشهر قصة تعود الى عهد الملك بسماتيك الاول (ظلامة بيتسى) وهى خاصة بكبار رجال وحكومة الملك. ولكن هناك جدل كبير تاريخى حول تلك البردية والتى يرجعها البعض الى العهد الفارسى وقد ترجمها الاثارى (جريفث) وكذلك الاثارى (ريدر) وهى ورقة يبلغ طولها اربعة امتار وربع وكتبت بخط صغير.

** ولكن من العجيب الحقيقى فى هذه الورقة بانها تبدأ فى العام التاسع وما بعدها من عهد الملك الفارسى (دارا الاول) ملك الفرس !!. وخراب مدينة الحيبة (الاسماعيلية الان) من ناحية سيناء. 
وبعد ذلك يشير بيتسى الى العام الرابع من حكم الملك بسماتيك الاول وبلدة (توزوى = الحيبة) وهى مكتوبة بالخط الهيراطيقى ولكن هناك سطران فقط بالهيروغليفية وهما المؤرخين باعام 24 و 34 من حكم الملك بسماتيك الاول. ومن هنا حدث الجدل الكبير حول هذه الورقة وحتى يومنا هذا لم تحل هذه المعضلة على الاطلاق.

** وفى هذه الورقة كان بيتسى ياخذ لقب الحاكم وكان مقره فى منف. والجدل هل بيتسى كان هو الحاكم فى عهد بسماتيك ام انه بيتسى الثالث كاهن معبد توزوى اثناء غزو الفرس لمصر فى عهد الاسرة 27؟؟ والجدل مازال مستمرا!!. 
وكان له ابن اخ يدعى ايضا بيتسى وكان يعمل مفتشا فى مدينة اناسيا المدينة، وانه توفى وانتقل لقبه كرئيس للسفن الى سماتاوى تفنخت.

** وقبره فى بوصير (ابو صير الحالية) فى اهناسيا التابعة لمحافظة بنى سويف. ولقد عثرت هذه الورثة فى قبره وانه توفى فى العام 19 من حكم الملك بسماتيك،وهذا التاريخ قد احدث ايضا جدلا كبيرا حول هذه الشخية!!. 

** ومن غرائب هذه الورقة ايضا انه فى جزء منها قصة حول زيارة الملك بسماتيك الثانى لبلاد (خارو) فى العام الرابع من حكمه وقد صحبه عدد كبير من الكهنة.وبعد عودته من هذه الزيارة اصيب بمرض لم يعلن عنه ووافته المنية اى الملك بسماتيك الثانى.

** وهكذا وكما سبق القول فان هذه الورقة او البردية مازالت محيرة وتحت الدراسة وفى حاجة الى تدقيق كامل وخاصة ان الخط واحد.

** واخيرا نقول بانه تم العثور على لوحه له فى معبد الحويبة مؤرختان بالعام 14 من عهد 
الملك بسماتيك الاول.

4- بدى حور وجد له نقش فى العرابة المدفونة مع الملك بسماتيك اول وابنته نيتوكريس وكان يحمل القاب ((اميرطيبة والمشرف على الجنوب قاطبة والمديرالعظيم للمتعبدة الالهية...)). ومن المعروف بانه كان احدى المديرين الثلاثة العظام لبيت المتعبدة الالهية نيتوكريس، ولكنه لم يصل الى شهرة وسلطة أبا وكما ذكرن من قبل، وقبره فى العساسيف.

5- بابس او با بسا وهو المديرالثالث لبيت المتعبدة الالهية نيتوكريس، وعثرله على تمثال فى شمال معبد الكرنك ولكننا لا نعرف له قبرا حتى الان. 
ومن الجدير بالذكر بانه يجب علينا الا نخلط بينه وبين عمدة طيبة فى العصر الصاوى صاحب المقبرة رقم 389 فى منطقة العساسيف.

6- الكاهن نسناوياو وهو من ابرز رجال عهد الملك بسماتيك الاول وكان كاهن الاله حورس فى ادفو.ومقبرته جارى البحث عنها ولابد ان تكون فى ادفو حيث وافته المنية هناك.
** وله تمثال جميل من الجرانيت الاسود ومحفوظ فى متحف برلين ومنقوش.
** وله مائدة قرابين فى متحف فلورنسا باطاليا.
** له تمثال جميل قاعد القرفصاء بالغم من ان صناعة التمثال متسوطة الحال ومشوه الانف ومحفوظ بالمتحف المصرى.

7- القائد حور وكان حاكم اهناشيا وهليوبليس فى عهد الملك بسماتيك الاول،وقبره فى اهناسيا.
** له تمثال عظيم من الجرانيت الاسود محفوظ فى متحف اللوفر، وقد ترجم نصوص هذا التمثال كاملا الاثارى هنرى برستد وكذلك الاثارى فركوتر.
** له ايضا تمثال جميل محفوظ فى متحف الاسكندرية.

8- الكاتبة ارت راو وكان لقبها الكاتبة والتابعة للمتعبدة الالهية نيتوكريس ولها قبراغ جميلا فى العسايف رقم 390.

9- الملاحظ واح ايب رع وكان لقبه الملاحظ لعابدة الاله نيتوكريس وقبره فى العسايف رقم 242

10- بدى امون ابت وكان لقبه الكاهن والمرتل الاكبر للاله امون وقبره فى العساسيف رقم 33.

11- حاروا وكان لقبه الرئيس الاول لاستقبال المتعبدة الالهية نيتوركريس وله قبره جميل فى منطقة العسايف رقم 34.

12- واح ايب رع نب وكان شخصية كبيرة وعظيمة فى قصر الملك وكان لقبه رئيس الاختفالات الخاصة بالملك بسماتيك الاول وقبره فى العسايف رقم 191

13- بادى حر رسنت وكان يعتبر من كبار كهنة الاله امون حيث اخذ لقب الرئيس الاكبر لاستقبال الاله امون،وقبره هام جدا فى الدرساة وهو فى منطقة العسايف رقم 196.

14- باثفى وهو الذى كان عمدة طيبة وادفو فى عهد الملك بسماتيك الاول. وله قبرا جميلا فى منطقة عبد القرنة رقم 128. وهو من المقابر ذات الاهمية الدراسية

** رجال مع العهد والاسرة ولا شك فى ذلك ولكن الشك فى ملوكهم.

بس ان موت وقبره فى ذراع ابو النجا رقم 160 – بامو وقبره فى العسايف رقم 242 – باسا وقبره فى العسايف رقم 389 – نبتى دوانتر وقبره فى العسايف رقم 407 – موت ارديس وقبره فى العسايف رقم 409 – بسماتيك ددى نحح وقبره فى العساسيف رقم 411

نبذة مختصرة واثار الكاهن وحاكم طيبة الاشهر منتو ام حات
** اشهر شخصية حكمت طيبة فى التاريخ واشهر شخصية على الاطلاق فى العهد الكوشى والذى كان يعد ملكا تقريبا.وكانت بدايته مع الملك طهارقا ثم تانوتأمون وظل فى منصبه حتى توفى فى العام التساع من حكم الملك بيسماتيك الاول فى الاسرة 26.

**ومن ناحية اخرى فهو صاحب اشهر تماثيل لهذا العهد كاملا بل وفى العصر المتاخر كله بلا منافس. وتدل ملامحه ان كان نوبيا مصرى المنبت والنخاع، ولقد ترك لنا ايضا وثائق محفوظة عن اسرته واجداده وما فعلوه حبا لمصر.

قبره وأثاره
** كشف عن جزء من قبره الاثاريين ايزنلور وشيل فى عام 1944،فى منطقة العساسيف بالاقصر غرب. وكشفوا فى هذا الوقت عن 11 حجرة تبلغ مساحة الواحدة منها طوليا اكثر من 4 امتار وعرضها ماقرب من ثلاثة امتار وبارتفاع 2.6 مترا.

** وقام الاثارى لكلان فى اعوام 1949 و 1951 بالبحث والتنقيب عن باقى المقبرة ووصلت الى عدد 34 حجرة وبنفس المساحات للحجرات السابقة،واعتبرت هذه المقبرة من اعجاز العصر الكوشى والعصر الصاوى بصفة عامة.

** وقيل بانه بدا العمل فى هذه المقبرة فى عهد الملك طهرقا وانتهى منها قبل وفاته بثلاثة اعوام فى عهد الملك بسماتيك الاول. ومازال على جدران هذه المقبرة الكثير من النقوش الهامة الخاصة به وباسرته وكذلك معلومات تاريخية عن العصرالكوشى والهجامت الاشورية،وفى هذه المقبرة العظيمة تم العثور على اثار هامة وبلا حصر،ومن الجدير بالذكر بان هذه المقبرة لكبرها واتساعها لم تكتشف كاملا حتى يومنا هذا،ومن اهم هذه الاثار :-

1- تماثيل مجيبة بلا حصر فى المتحف البريطانى واللوفر استخرجت من قبره.

2- تمثال الجن: وهو عبارة عن تمثال ملاكا حارسا لقبره وهو من التماثيل النادرة ولاس محفوظ فى متحف فينا بالنمسا.

3- لبنات: وهذه اللبنات طبع عليها اسمه وعلى احدهما نقش يقول ((الكاهن الرابع منتوام حات والمشرف ... منتو ام حات...)) وهى محفظة فى المتحف المصرى.

4- موائد قرابين بلغ عدهها خمسة موائد:
المائدة الاولى وهى اجملهم من الجرانيت الاسود بارتفاع 63 سم من كتلة واحدة وعليها نقوش كاملة تخض القابه وانواع القرابين.
المائدة الثانية فهى لزوجته المدعوة (وزارنس) من الجرانيت الاسود من قطعة واحدة ايضا بارتفاع 72 سم.
المائدة الثالثة من الجرانيت الوردى من قطعة واحدة وهى بسيطة بالرغم ما بها من نقوش.
المائدة الرابعة وهى اصغرهم من الجرانيت الوردى وليس لها قاعدة كالموائد السابقة بارتفاع 16 سم وقد علمها له شخصا يدعى (باشرى موت) وهو مجهول حتى الان.
المائدة الخامسة وهى صغيرة كذلك وفى نفس حج السابقة ولكن من الجرانيت الاسود.

5- لوحة التبنى: وهذه اللوحة بكل تاكيد كتبت فى عهد الملك بسماتيك الاول لان العظيم منتو ام حات كان متبنيا لابنة الملك نيتوكريس لتكون المتعبدة الالهية لامون.

6- تمثال ولده نسبتاح: وهو التمثال الذى عمله واهداه له وهو من الحجر الجيرى بارتفاع 20 سم قاعد القرفصاء، وكما يقال بان هذا التمثال كان فى قبره ولكنه وجد مع تماثيل خبيئة الكرنك.

7- انصاف اقراص له لزوجته: عثر عليها الاثرى فيدمان فى قبره.

8- قطعة حجر منقوشة: وهى تمثل منظر الصيد فى الاحراش وعليها نقوش تخص منتو ام حات بالقاب عدة. ويقول الاثارى بيترى بان هذه القطعة اتت من مقبرته وهى محفوظة فى متحف اللوفر. 
ويقول الاثارى بيترى ايضا بان منتو ام حات حاز على القاب فى حايته كلها تتعدى ال 37 لقبا.

9- مقصورة الملك طهرقا: فى معبد الالهة موت بالكرنك وعليها نقش يخص منتو ام حات والاعمال الهامة التى قام بها فى طيبة لاعادة ما تم تخريبه وهى من عهد الملك طهرقا.

10- جدران قبره: على جدران قبره توجد نصوص لعائلته بداية من جده الاول حتى احفاده. 

11- تمثال عظيم: ولقد عثر عليه فى خبيئة الكرنك عام 1904 من الجرانيت الرمادى بارتفاع 1.55مترا وهو يمثله ماشيا. ولقد ذكر عليه الكثير من القابه والتى وصلت فى مجمعها الى 22 لقبا ومنها (الامير الوراثى – حامل الخاتم ملك الوجه البحرى – السمير الوحيد – العظيم المحبة – والذى يبعد الشر عن بيت الملك- والكاهن الرابع لامون – عمدة المدينة). 
وهذا التمثال عمله بلا شك فى عهد الملك تانوتأمون لانه ذكر اسم والده وهو الكاهن نسبتاح كاهون امون وعمدة طيبة، وذكر عليه ايضا اسم جده وكان ايضا كاهنا وعمدة طيبة المدعو (خامحور).

12- وثيقة هامة: وهذه الوثيقة الهامة وجدت ايضا فى مقبرته وهى تخص اسرته والتى خدمت فى هذا المنصب من جده الاول وهم بالترتيب : بدى ايست – حورساايزيس – خامحور – نسبتاح – منتوام حات. وكلهم عثر لهم علىا تماثيل جدية تماما فى خبيئة الكرنك. وبذلك كان لمنتو ام حات اسرة كبيرة جدا ولم يسناهم فى وثيقته وفى ذلك دراسة هامة متخصصة سواء لمنصب عمدة طيبة او العهد الكوشىى بصفة عامة فى مصر.

13 – قاعدة تمثال وقدما تمثال: عثر عليها فى معبد الملك رمسيس الثالث بالكرنك عند الباب فى الشمال الشرقى. وهذه القاعدة من الحجر الاحمر البنفسجى وعليها نص يقول ((الكاهن الرابع لامون وعمدة المدينة منتو ام حات ابن كاهن امون وعمدة طيبة نبتساح).

14- قاعدة تمثال: عثر عليها فى الكرنك وهى من الجرانيت وعليها نص يقول ((الكاهن الرابع لامون حاكم اقليم الجنوب منتو ام حات وابن كاهن امون وعمدة طيبة نسبتاح صادق الصوت)).

15- قطعة من تمثال: عثر عليه فى الدير البحرى وهى من الجرانيت الاسود نقش عليها ((حاكم الجنوب منتو ام حات بن ....)).

16- تمثال عظيم بدون رأس: عثر عليه فى معبد الالهة موت بالكرنك فى الحفائر التى اجريت هناك فى حقبة الستينات منقوش عليه ((الحاكم الذى يراقب تنفيذ مبانى معبد موت والحاكم المشرف على الجنوب والرئيس العظيم لمعبد الاله والمشرف على الكهنة فى .. والرئيس والكاهن الرابع لامون وكاتب معبد الاله امون العظيم الاثار فى ... والذى يخترق مقاطعات الجنوب كلها والمشرف على كل الكهنة والامير الوراثى والحاكم وحامل خاتم الوجه البحرى وممدوح سيده(؟؟) ومهدىء الجنوب كله والكاهن الرابع لامون والملاحظ على الكهنة ... والسمير الوحيد والشريف ...))

17 – تمثال برلين: وهو من الجرانيت الاسود ومحفوظ فى متحف برلين جاء عليه الالقاب الاتية 
((الامير الوراثى والحاكم والكاهن الرابع لامون وعمدة المدينة والمشرف على الجنوب قاطبة ..))

18- تمثال نصفى: وهو تمثال نصفى جميل محفوظ فى متحف برن بسويسرا وقد ترجمه الاثارى 
فيدمان وعثرعليه فى الكرنك والنص يقول ((الامير الوراثى والحاكم وكبير الكبراء وشريف السمراء ... عظيم الارض كلها والكاهن الرابع لامون وعمدة المدينة والمشرف على الجنوب ...)).

19- تمثال مزدوج: هذا التمثال؛ لمنتو-ام-حات على اليمين وابنه نسبتاح على اليسار. وهما يجلسان على كرسي مرتفع يظهر مستدير عند القمة. 
ويرتدى منتو ام حات وابنه الزى الكهنوتى الذى يغطيه جلد الفهد ورموز حول الرقبة، وقد نقش اسمهما بالمصرية القديمة. وفيه منظر نرى فيه منتو ام حات وهو يتعبد ويقدم القرابين امام امون رع ورع حور اختى، اما ابنه نسبتاح امام اوزير وايزيس ووالده منتو ام حات، بالمتحف المصرى.

20- تمثال نصفى او راس: ينسب هذا الراس اليه ككاهن رابه لامون وحاكم مصر العليا. ويظهر راسه كرجل عجوز برأس صلعاء وعيناه ضيقتين اما عظمة الخدان قهما واضحتان والوجه به غضون، ولكن ملامحه تعكس ذكاء واضحا وشخصية قوية.

21 – تمثال كتلة: ظهر منتوإم حات فى هذا التمثال في وضع القرفصاء مع وجود بعض الإختلافات غير المعتادة، خلافا للتمثال شبه المستقل لأوزوريس الواقف على قاعدة بين ساقى منتوإم حات، فإنه يبدو عاريا. وهذا العرى البادى يخالف الأسلوب الموروث بالنسبة لهذا النوع من التماثيل مما يجعله متفردا.

وعلى يمين ويسار التمثال نحت شكلان للالهتين ايزيس ونفتيس يحيط بهما عمود من الكتابة على كل جانب، ويضع منتو ام حات شعرا مستعارا مزدوجا عريضا واملسا يغطى النصف العلوى من اذنيه والرأس مائلة قليلا لاعلى فى حين ان اللحية تنزل على الصدر.

اما عن وجه التمثال فهو منحوت افضل من المعتاد،ولذلك يعد هذا التمثال مثالا للروح الخلاقة لبعض الفنانين المصريين الذين رغم التزامهم بالتقاليد القديمة الا انهم كانوا قادرين على ابداع تقاليد مستحدثة. وهذا التمثال بارتفاع 40 سم وهو محفوظ بالمتحف المصرى.

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016