حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

الإكتئاب - تعريفه وأسبابه وكيفية الإستفادة منه

بقلم دارين سعيد خبيرة علم النفس والطاقة 
الإكتئاب كلمة اعتدنا ان نصف بها أنفسنا عندما نشعر بالحزن، بالفتور، بعدم الحماس، بالقلق، وفي حالات سيئة تشعر بلا أمل، بلا قوة، و بلا فائدة. وهذه الأيام يؤثر فينا الأكتئاب أكثر و أكثر.
عندما نكون مكتئبين من الصعب أن نتحمس لفعل أي شيء وتنهمر دموعنا بسرعة ونصبح عاطفين، ونشعر كأننا أموات وبلا حياة.

معظم الناس ستختبر الإكتئاب في هذه الأيام حيث تتمدد حقولنا الطاقية، فكلما أصبحنا أكثر وعي طاقيا و احتضنا الصعود الذي نعيشه هذه الأيام (وهو انتقال الأرض من البعد الثالث إلى البعد الخامس) كلما زادت اختباراتنا للإكتئاب بشكل مؤقت.

هل هذا يعني أننا إذا وسعنا حقولنا الطاقية فإننا سنختبر الإكتئاب، بالطبع وذلك لعدة أسباب :
عندما نكون واعيين لمستويات جديدة من الطاقة، و الذي يعني أننا استنفذنا روابطنا الطاقية الموجودة، نخلق تياران منفصلين من الطاقة أحدهما يتألف من طاقتنا الحالية، والثاني هو التيار الطاقي الجديد الأعلى مستوى.

نصبح مكتئبين لأن المستويات الطاقية الأعلى تضغط طاقتنا و تجعلنا أكثر ادراكا لترددها المنخفض.

هذه العملية تضغط حرفيا أي جوانب محدودة إلى الخارج لذلك نعرف ماهي (مثلما نضغط معجون الأسنان خارج الأنبوبة) وهذا مايجعل حياتنا تبدو مظلمة وسيئة عندما نكون مكتئبين.

نحن بحاجة لخلق تواصل مع التدفق الجديد وذلك بالتخلص من الأشياء التي تخفض ذبذبتنا وبذلك نستطيع ان نندمج بالطاقة الجديدة.

المستويان لا يمكن أن يتواجدا داخلنا، علينا أن نختار بجانب أي منهما سنكون. كما تتحرر هذه المظاهر المنخفضة نشعر بهم كطاقة عاطفية ثقيلة، مذكرة إيانا بحدودنا، فشلنا، شكوكنا، تشويشنا، والحقيقة التي نملكها في هذه اللحظة.

نحن واعيون تماما لكل شيء بحياتنا لا يعمل و لا يجلب لنا البهجة، وغير مرضي. نشعر كأننا مثبتون و بركود تام، ونحن كذلك. هذه هي النقطة حيث علينا أن نتماشى مع المستويات الجديدة من الطاقة ونخلق القنوات لدمجهم بحقيقتنا و بذلك يصبحوا تذبذبنا الجديد. إذا كنا واعيين تماما لهذه العملية ستنفتح أنفسنا لإمكانيات جديدة. واذا لم نكن كذلك فإننا سنكتئب، نشعر بالاضطراب و ممكن أن ننزلق في دوامة من محاكمة النفس و الخوف و التي تجعلنا مريضين فيزيائيا و عقليا.

أسباب الإكتئاب:
1- هو أننا لسنا متماشين بقوة ولا متواصلين بالكامل مع تذبذبنا و طاقتنا الموجودة.
2- وهو لمساعدتنا أن نكون واعيين للطاقات الجديدة التي يمكن أن نتماشى معها.

ماذا يحدث عند الشعور بالإكتئاب:
المنظمة النفسية تعرفه كشيء معتمد على العقل لكنه حقيقة طاقية تماما.
عندما تشعر باكتئاب فإن طاقتك تكون قد انضغطت وأنت مدرك تماما لما يمكن تحريره لمساعدتك لتتماشى و تندمج مع الطاقة الجديدة.
يتم الوصول للتماشي و الدمج من خلال النية، الوعي، التحرر و التأسيس.
هذا يسمح لنا بالتواصل مع الطاقة الجديدة ووضع أنفسنا في مستوى عالي من الاهتزاز الطاقي.

كيف نستفيد من الإكتئاب:
بينما هذا يحدث فإنه سيكون غير مريح ولكن اذا تذكرنا لما يحدث يمكننا أن نستخدم اكتئابنا لنحرر كل ما لا يخدم رغبتنا بالصعود و تحضير أنفسنا لترددات طاقية عالية و جديدة لنصبح حقيقتنا الممتدة الجديدة.

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016