حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

طرق لتنشيط السياحة الداخلية فى مصر


إعداد الآثارية بسنت غانم 

فى إطار حب مصر والوطن والإهتمام بمصلحته تنشر الأستاذة بسنت غانم رؤيتها حول تنشيط السياحة الداخلية فى مصر لزيادة الدخل القومى ونشر الوعى الثقافى للمواطنين، وأتت رؤيتها فى تسعة عناصر رئيسية هى كالتالى:

يجب ان يتم تشجيع الشعب المصري على مختلف ثقافاته ومستوياته المادية على ان يتعرف على بلده و المناطق المختلفة فيها سواء اثرية او سياحية او غيرها. و ذلك عن طريق عدة نقاط سهلة وغير مكلفة للدولة ولكن مؤثرة في حث الجماهير على حب التعرف على بلدهم و الفخر بما تحتويه من معالم للحضارة.

أولاً: حملات اعلانية عن المناطق الاثرية و السياحية المختلفة في كل محافظة و مدينة:
عمل حملات اعلانية على جميع القنوات الفضائية و الارضية لتعريف الجماهير بما تحتويه كل مدينة ومحافظة من اثار ومناطق سياحية ومعالم حضارية وتشجيع الجماهير على زيارة هذه المناطق والتعرف عليها. 

من الممكن ان تقوم بتمويل هذه الحملات الاعلانية بعض شركات السياحة او شركات الطيران الداخلي لكي لا تتحمل الدولة تكلفة هذه الحملات.

ثانياً: ادخال اجزاء تعريفية بالمناطق الهامة في كل محافظة ضمن المناهج التعليمية للمرحلة الابتدائية:
علينا تدريس المعالم الرئيسية للبلد (المدينة – المحافظة – الدولة) للاطفال للتعريف بالبلد و غرس الانتماء فيهم لبلدهم. على الطلاب في هذه المرحلة ان يدرسوا معالم و حدود الدولة وجغرافيتها و تاريخها، والتقسيم الاداري لها و لمحافظاتها و المعالم الرئيسية لكل محافظة وما يميزها، وتاريخ وجغرافية المحافظة التى يعيش فيها والاماكن الاثرية والسياحية بها (كل حسب مكانة)، وتعليم الطلاب اهمية الحفاظ على هذه الاماكن التراثية وحمايتها وآداب زيارتها.

ثالثاً: توفير وسائل نقل سهلة وآمنة ورخيصة لتسهيل التنقل الداخلي:
توفير شبكات مواصلات بين المحافظات سهلة و آمنة لتشجيع المواطنين على التنقل الداخلي. وتطوير شبكة الطيران الداخلي وتخفيض اسعاره للحد من الكثافة المرورية على الطرقات بين المحافظات وتسهيل السفر والتنقل للمواطنين بين المدن البعيدة.

رابعاً: تخفيض اسعار الاقامة في الفنادق السياحية للمصريين مع الالتزام بإحترام قواعد النظام والنظافة:
كيف يكون تكلفة اسبوع في تركيا او اندونيسيا ارخص للمصريين من شرم الشيخ؟؟!!
على المصريين ان يشعروا بالعزة في بلدهم و انهم مرحب بهم في بلدهم. وذلك عن طريق تحديد اسعار خاصة لاقامة المصريين في الفنادق السياحية مع التزام المواطنين بقواعد النظام و النظافة العامة لكل مكان، ومن يخالف ذلك يعرض نفسه للغرامة المالية التي يحددها المكان وتكون معلنة مسبقاً ضمن شروط الاقامة.

خامساً: تنويع العروض السياحية الداخلية:
تراقب وزارة السياحة جميع شركات السياحة وتلزمهم بتنويع العروض السياحية لتشمل جميع المحافظات السياحية والاثرية، وتنويع مستويات الاقامة (5 نجوم- 4 نجوم...) و تنويع ايام الرحلات و مدتها، لتناسب جميع الفئات والطلبات.

سادساً: الاهتمام برحلات المدارس والجامعات:
تراقب وزارة التربية و التعليم جميع المدارس سواء الخاص منها او الحكومي و تلزمهم بعمل رحلات تثقيفية للطلاب لزيارة الاماكن الثقافية و الاثرية (متاحف-مكتبات عامة-مسارح) وذلك للنهوض بالمستوى الفكري والثقافي للطلاب وتنشأتهم على ذلك من الصغر، وتعويدهم على احترام هذه الاماكن والحفاظ عليها وعدم تخريبها.

وكذلك الجامعات، يجب ان تهتم وزارة التعليم العالي بالجزء الثقافي للجامعات وعدم تركه للاهمال او الذوق الهابط. والاهتمام بتنويع رحلات الجامعات لتشمل معظم المدن الاثرية.

سابعاً: تطوير و ترميم الآثار بمشاركة طلاب كليات الآثار و الفنون الجميلة:
الاستعانة بطلاب و خريجين كليات الآثار والفنون الجميلة عند ترميم القصور والمتاحف والمساجد القديمة، مع اشراف علماء الآثار عليهم ومساعدة العمال العاديين لهم. وذلك سوف يؤدي الى تدريب عملي لهؤلاء الشباب للمواد التي درسوها، تقليل نسبة البطالة، غرس الانتماء لأنهم ساهموا في اعادة ترميم تاريخ و حضارة بلدهم.

ثامناً: وجود رجال امن في المناطق الاثرية و السياحية:
تقرر الدولة فرض غرامات مالية على من يتعدى على اي من الآثار او الممتلكات العامة للدولة، وايضاً من يلوث بأي شكل من الاشكال الاماكن السياحية و الاثرية. و رجال الامن في هذه المناطق وجودهم مهم جداً لفرض الامن والنظام فيها وايضاً لمنع الناس من التعدي عليها و تلويثها و فرض الغرامات على من يفعل ذلك.

تاسعاً: تطوير الاماكن الاثرية المنسية والمهجورة ووضعها على خريطة المزارات السياحية:
القصور والمساجد و المقابر الفرعونية المهجورة و المنسية, و غيرها كثير. يشكلون ثروة قومية مصرية يجب الاستفادة منها وترميمها ووضعها على خريطة المزارات السياحية لتزيد للدولة العائد المادي من السياحة سواء الداخلية او الخارجية. القصور القديمة ممكن الاستفادة منها و ترميمها و جعلها متاحف او قصور للثقافة او معارض فنية.

أفكار اخرى غير مرتبطة بالسياحة ممكن ان تفيد الدولة
تشرف كل الجامعات والمعاهد على عمل أعمال تطوعية تشرك فيها الطلاب (اختياري وليس اجباري) لتجميل الميادين و الشوارع المحيطة بهذه الجامعات والمعاهد تحت اشراف المحافظة التابعين لها. وعند الانتهاء تكتب يافطة بأسم الجامعة في الميدان. وذلك لزرع روح التعاون والتطوع عند الطلاب والاستفادة من حماس الشباب للعمل التطوعي في تجميل البيئة المحيطة بهم. (ومن الممكن اختيار اعمال تطوعية اخري حسب احتياج كل مكان).

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016