حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

أصل عبادة أوزيريس

أصل عبادة أوزيريس

الآثارى على العدوى يكتب ترجمة الفصل الثانى لكتاب أوزيريس وعقيدة البعث لواليس بدج 
لقراءة الفصل الأول هنا أسم ورمزية أوزيريس وأشكاله وصوره

الفصل الثانى
اصل عبادة اوزوريس كاله الشمال كانت في الدلتا ومركز عبادته كانت في معبد مدينة "بر-اسر-نب-تيتو"= "بوصير".والتي كانت موقع للاسرة 12 في مصر السفلي وهنا حفظ العمود الفقري للاله. وهناك نمت شجرة الجميز المقدسة. واشجار التين كان اقدم رمزا لاوزوريس مع "التيت" ومن المحتمل ان التيت في الاوقات المبكرة جدا كانت تمثيل وحيد له. وهو لم يكن لديه شكل أخر. لكن بمجرد ان انتشرت العبادة فقد مثل أو صور اوزوريس بأشكال آلهة الموتي. للاقاليم والمقاطعات خلال عبور هذه العباده في كل اقليم. ولهذا نجده مرتبط كثيرا "ببتاح" و "سقر" في ممفيس، ومع "خنتي امينتي" في ابيدوس. ومقصورة "با - زوتن - صا". في المتحف البريطاني تمدنا بهذا البرهان. 

فعلي النصب في نقش غائر صورة اوزوريس في شكل مومياء ممثل ب ال الصولجان في اليد اليمني وفي اليد اليسري السوط. مرتديا التاج الابيض والريش في كل جوانبه. وفي قمة الضريح يوجد صقر. وفي النقوش المتوفي يصلي الي كل من اوزيريس خنتي امينتي والي "بتاح سكر" لاجل قرابين القبر.ويؤرخ هذا الاثر لعهد حكم "اممنحات الثالث" من الاسرة 12. صعود قوة الاسرة 18 اتخذت اشكال اوزوريس الكثير واصبحت متعددة. ومنها في البرديات كتاب الموتي ومن اقدمها بردية نبسيني. والتي كتبت حوالي 1550 ق.م صورة ضخمة لاوزوريس والتي بدايتها مشوه لكن البقية الكافية منها تظهر لنا اوزوريس يجلس علي العرش ويحمل الصولجان والسوط مرتديا التاج الابيض بدون ريش ولحية مستعاره جالسا تحت مظلة مصنوعة علي هئية غطاء مقبرة ويتدلي من الروف عناقيد العنب وهذا يوضح ارتباط اوزوريس بالعنب حيث قال "ديودور" ان اوزوريس اول من زرع العنب ليعلم الرجال صناعة شراب الخمر.

والقابه مشوهه لكن بالتأكيد تكون سيد ابيدوس - الاله العظيم حاكم الابدية - سيد اخريت - ملك الابدية (الديمومة) وكلمة (اخريت) اسم للعالم الاخر أو ارض الموتي في هليوبوليس. وانه من المهم ملاحظة بأن الاله التي ادت سيادته في هذا الاقليم بالاضافة الي ابيدوس وعلي جانب العرش زخرفة وفي اسفله وجد رمز اتحاد الجنوب والشمال.
وايضا صورة اوزوريس التي تزين بداية البردية فقط تاجه هو المرئي في بردية "نو" تاج ابيض برشتين. وفي بردية iuau ابو القانون امين - حتب الثالث. والتي كتبت حوالي 1450ق.م اوزوريس يرتدي لباس ابيض طويل من الكتان.


وحول رقبته كوليه. وفي بردية عاني اللوحة الرابعة رسم لون لحم اوزوريس بالون الاخضر وخلفه تقف كل من ازيس ونفتيس. وامامه لوتس يقف عليه ابناء حورس الاربعة. الذين ساعدوا أبيهم في اضمام اعضاء الاله اليه مرة اخري. وفي اثناء حكم الاسر 20 و21و 22 شكل ازوريس بقي علي حاله ولكن حدثت بعض المفرادات في زخرفة عرشه. اوزيرس جالسا وامام تسعة آلهه علي درجات وهم من مجمعه، وفي القارب ست، وامامه انوبيس يحمل الميزان من تابوت في متحف اللوفر.

وفي بردية "هانوفر" والتي كتبت اثناء عهد سيتي الاول. لوحة رقم 5 نجد ازوريس يرتدي زي من الكتان. جالسا علي عرشه بجانب بحيرة ماء. حيث ينمو خارجها زرع اللوتس. ويقف علي اللوتس ابناء حورس الاربعة وعلي غطاء الكورنيش تصطف الواري. وعلي تابوت سيتي الاول لدينا صورة رائعة لاوزوريس جالسا علي عرشه والذي يبدو انه في قاعة المحكمة مرتديا تاج الجنوب والشمال ماسكا علامة الحياة والصولجان. وان العرش يعلو فوق تسع درجات. وهذا العرش مشابهه للعرش المصور عل قناع نعر مر. وفي كل منها اله واحد من الالهه التسعة الذين يشكلون مظلة لاوزوريس.

وفي بردية "نيس تا نب اشورو" في المتحف البريطاني اوزوريس يجلس علي عرش ذو خمس درجات علي كل جانبيه ويرتدي تاج "اتف" وهو هنا يوصف ك "هو الذي يكون علي عرشه صانع الديمومة الاله العظيم رئيس الـ اخريت العالم الآخر، وامامه يقف "تحوت الساكن في مدينته، وحورس العظيم وخلفه الربه ماعت ابنة رع وسيدة امينيت، وبتاح الاله العظيم وخلف العرش يوجد الاله الكبش "شاي" وعلي ثاني خمس كتل من العرش توجد اسطورة "عرش اوزوريس" وعلي باب القبر تقف الربة براس ثعبان ممسكة بسكين في كلتا يديها.
والتي تظهر تجسيدا للثعبان الضخم الذي يرقد رافعا راسه وامام "قبل" العرش الاسطورة التي تشير الي معانقة الاله بواسطة حورس ربما يكون اسم الثعبان وعند الباب تقف الاميرة المتوفاه تسأل الدخول ومن فوقها يبدو عرش اوزوريس يحرسه الثعبان الهائل والذي لم يظهر في اقدم الصور في البرديات وهو متاح وعام بشكل محتمل. وفي بردية "عنخ ف ان خنسو" في متحف القاهرة نجد اذرع واكتاف الاله مغطاه ببعض مادة داكنة وشريط ملون. وفي بردية اخري لنفس العصر "الاسرة22" نري اوزوريس يرقد علي تل ارض منحدرة وذراعه الايمن ممدد الي قمة من وتلمس راس ثعبان ضخم، الاسطورة تقرأ "اوزوريس خنتي امينتي الاله العظيم سكان تاوت يقول تا تشير ارت الي خبر رع".

وفي بردية الاله يكون ithyphallic وفي بردية "اهناسي" المتحف البريطاني لوحة رقم 5 الاله يرتدي تاج مختلف
وباروكة مع شريحتان من الواراي. وبجانبه علي العرش يقف صقر يرتدي صقر قبله يتدلي جلد ثور من عمود وخلف تقف كل من ازيس ونفتيس وامام فتح باب المقبر.

تقف الربة ميرت ربة الجنوب والربة ميرت ربة الشمال وميرت شيما تقول "تعال في سلام حامي مجمع الالهه العظام" والربة ميرت ميحو تقول "انت تصعد جمال صعودك في الافق الابدي" وحضور هاتان الربتان والاتصال باوزوريس وان النباتات تربط باوزوريس بالغمر ومحاصيل البلاد. في هذه الصورة يوجد الاله الذي يدعي بتاح سيكر اسر ويعتبر كالهه الموتي. وفي بردية "نخحت" تمدنا بصورة اخري لاوزوريس الاله جالسا علي عرشه كالعادة وخلف يرتفع جبل امينتي من القمة يوجد ذراعان يمتدان ليصلا القرص الشمسي بين المتوفي وزوجته والاله في بحيرة وزخرفة قطعة ماء. ومن الجوانب تنمو شجرة النخيل وهنا تتمدد الاوراق وعناقيد العنب الفاخرة نحو وجه الاله. وهنا ايضا توضح مدي الارتباط اوزوريس بعناقيد العنب وحقيقة ذلك ان السيدة "اهناسي" تظهر في برديتها مع عناقيد العنب انظر اللوحة رقم 6. وفي العصر البطلمي بعض الايضاحات تظهر في المنظر والذي يلعب فيه اوزوريس الجزء الرئيسي ففي دندرة الاله يرتدي الزي الكتاني مع رموز الملك قبله يقف حورس حاملا سكين في يديه اليسري، بين الاله وابيه.

توجد مربوط بها جسد براس حمار في وضع ركوع وعلي بطنه ثلاثة سكاكين. هذه الصورة بالطبع تمثل الاله "ست" والذي قهره حورس واولاده.


وفي حفر اخر في "خنتي-امينتي" نجد "سقر" براس صقر وقد صور مثل اوزوريس الهه الموتي في بوصير وممفيس وابيدوس وفي نقش اخر اعطانا سبعة اشكال لاوزوريس:

الاول: اوزوريس في "حت تيتت" معبد بوصير وفوق راسه رمزا عادا ترتديه الهات.
الثاني: اوزوريس نيتشتيس ويداه مخفيه.
الثالث: شكل اخر لاوزريس خنتي امينتي وهو يرتدي التاج الابيض تاج الجنوب ويده مخفيه.
من الرابع الي السابع: اربعة اشكال لاوزوريس تماثل الشكل رقم 3 واسماءوهم: اوزيريس خنتي بر سبينت، اوزيريس خنتي امينتي حيت اسرت، وازوريس سيد مير نفرت.

وفي كل الفترات المبكرة اوزوريس مثل أو صور برمز "الجد" المكافيء لاعادة العمود الفقري وجسد اوزوريس عموما وعبادة اوزوريس تيت شقت طريقها جنوبا حتي وصلت الي هذه المقاطعة واصبحت عاصمة ابيدوس .وتحت حكم الامبراطورية الجديدة وبشكل اوثق مؤكد بأن ابيدوس امتلكت الجسد الحقيقي ل اوزوريس وان رمزا اوزوريس-تيت وصف ك "تيت مقدسة في ابيدوس. واحيانا تحاط التيت بقرون أو ريش أو قرص الخ واحيانا برأس اوزوريس. وتمثال نصفي ل اوزوريس أو بواسطة رأسه. بالقرون والريش فوقه.

وخنتي امينتي مثلت كرجل عجوز الذي اشكال رأسه اساسه التيت والذي يستقر عليه الريش والقرون الخ. والتي هي خواص خاصية اوزوريس.وفي شكل غير عادي ل اوزوريس "ون-نفر" اوزيريس ون نفر.وجدت في نقش بارز في ابيدوس. وعلي برج معدني توجد صورة بشرية ساجدة وعلي رقبته رمز التيت ضمن رمز الحياة والتي تأخذ مكانا الراس والعنق، وهذه الصورة وصفت كا اوزوريس ون-نفر سكن معبد "مين-ماعت-رع" يتوسل لعطاء كل نوع العافية الطبيعية اليه (اي الي الملك) وخواص ون-نفر غير معروفة انها من المحتمل اقدم شكل كان ل اوزوريس المتوفي.ولكن في العصور المتأخرة كان مظهر واحد فقط للحديث عن اوزوريس الاسم يبدو ليعني "كائن رحيم" او "يكون رحيما" وفي الامبراطورية الجديدة اصبح لقبا لاوزوريس. وكما نري من ترنيمة اوزريس في بردية "هانوفر" الورقة رقم 3.

المديح يكون لاوزوريس التقديس يكون معطي له افاحة رائحة الارض الي ون-نفر انهيارات علي الارض الي سيد تاشسيرت وشكل اخر يكون لاوزوريس يكون: اوزوريس-سكر. والذي يظهر علي شكل مومياء براس صقر واحيانا يقف منتصبا واوقات جالسا. وعندما يكون جالسا يحمل في يديه السوط والصولجان والحربة. ومملكة "سقر" كانت في تاوت أو العالم الاخر. في ممفيس وهي مغطاه بظلام سميك وشكلت بالصحاري الرملية والتي كانت مملوءة بالوحوش المرعبة والتي كان بعضها مجنح والبعض الاخري ذو رؤوس متعددة. وتقديم اسم اوزوريس الي ذلك الصقر يمثل بأن اوزريس اصبح سيدا اعلي لهذا الاله القديم جدا.

اوزريس –نيبر واحدا من اقدم الهه الحبوب في مصر كان نيبرا، والذي يظهر كممثل للشعير والقمح والحنطة الخ هو رئيس فوق ارض القمح. وخواصة كانت منغمسة بواسطة اوزوريس اله الزراعة وتمثيل اوزوريس كاله القمح قد اشير اليه عن طريق نقش بارز في فيله والذي يبدو ان القمح ينمو خارج جسد مومياته وبواسطة عادة صنع صورة الاله في الحبوب علي حصيرة التي اتخذت مكانها في القبر، واستنبات الحبوب مثل استنبات روح جسد المتوفي.

اوزوريس-اعحا اوزوريس اله القمر ويظهر في شكل مومياء بشكل بشري مع هلال القمر والقمر المكتمل علي راسه ويحمل بيديه رموز الاستقرار والحياة والصفاء القوة والسيادة.

اوزوريس-سحا حرفيا اوزوريس النجم "الجوزاء" ونظيره النسائي كان "ازيس-سبت" أو ازيس سوتس.

اوزوريس-حورس في شكل صعود الشمس. (انظر قائمة اشكال اوزوريس في الفصول 141 و 14 من كتاب الموتي طبقا لبردية "نو" صفحة رقم 15).

اوزوريس-حارماخيس-تيمو تمثيل مساء الشمس ل ليل الشمس وصباح الشمس في الاوقات المتأخرة لدينا اوزوريس-رع اله ثنائي الذي مثل أو صور شمس اليوم ،شمس المساء. 

اوزوريس-نب-حيح حرفيا اوزوريس سيد الابدية الذي يظهر في شكل مومياء برأس طائر البينو هذه الاسماء تثبت وجود مجدد ومطال بشكل غير محدد مرتبط بتمثيل طائر البينو في عصر مبكر جدا اوزوريس-جب أو اوزوريس المندمج مع الاله الاوز القديم الذي انتج بيضة الكون

اوزوريس-با-نب-تيت اوزوريس-الكبش سيد "تيتو" والذي يظهر في شكل الكبش المقدس لمنديس.

اوزريس-تاوي حرفيا اوزوريس الخالق واحد من اهم اشكال اوزوريس من حوالي 1600 ق.م حتي العصر الروماني كان "اسر-حيب" او "سرابيس" هذا الشكل جعل بواسطة انشطار خواص الاله القديم الثور "حب" عند اليونان "ابيس" كان قديما جدا كان يعتقد ان الثور "ابيس" كان تجسيدا لاوزوريس، واحتواء روحه وظهور الثور ابيس الجديد كتوضيح جديد لاوزوريس علي الارض ذلك ارضاءا للكهنة أو كهنة عبادة أبيس في ممفيس وأبيس كان قد اعلن انه ابن بتاح وسرابيس ظهر علي لوحة وعلي نقش بارز كمومياء رجل براس ثور وبين القرون هو يرتدي قرص يحاط بأثنين من الريش وممسك بيده وعلامة الحياة.

وعلي لوحة th-i-em-hetep  في المتحف البريطاني المتوفي يري عابدا ل سكر-اوزوريس حاكم بيت الروح "الكا" وال حيب آسر
سرابيس - ازيس - نفتيس - حورس - انوبيس وكانوا يدعمون "خنتي-امينتي" ملك الالهه سيد الابدية امير الديمومات" ولهذا السبب ظهر سرابيس في شكل مومياء رجل براس ثور بينما اوزيريس سكر. يأخذ الشكل العادي للمومياء رجل هكذا يبدو واضحا بأن اوزوريس بوصير في الشمال كان قد دمج مع "صقر" اقدم اله موتي في ممفيس. وبأن اوزوريس-خنتي-اميمنتي من ابيدوس في الجنوب كان قد ادمج مع الاله الثور القديم لممفيس وعمليا سرابيس كان مكافيء للاله بلوتو اليوناني.

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016