حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

شارات الملكية فى مصر الفرعونية بالصور



بقلم المرشد السياحى

شارات الملكية

العرش :
ويسمى حوت . العرش ليس مجرد مقعد يشغله صاحبه ، فقد حمل من الاشارات ما يميزه عن غيره. فى عصر خع سخموى لدينا المقعد الكتلة المكعب الشكل الذى يحمل نقوشا على قاعدته تشير الى الانتصار على الأعداء التقليديين من الليبيين و بدو الصحراء الشرقية و النوبيين. 

لاحقا تطور هذا الى هيئة الأقواس التسعة التى يطأ عليها الفرعون بقدمه ، و التى تشير الى الأقوام التسعة الخاضعه له.

كما ظهرت لاحقا زخرفة السما تاوى التى تشير الى توحيد القطرين ، والتى قد يقوم بها حور وست.

كذلك ظهر لاحقا العرش المزخرف بهيئة واجهة القصر اشارة الى سكنى شاغله فى البلاط ، وزخرفة الريش التى تربط شاغل العرش برع حور آختى. 

كذلك هناك العرش الذى يحمله أسدان (خعفرع) يرمزان الى شو وتفنوت حاميا الأفقين ليتحول الملك الى اتوم.

العصى و الصولجانات :
(وهى مشتقة من ادوات عمل لتضفى معنا رمزيا يميز حاملها) ، ومنها :


عصا حقات
(حقا اى يحكم) أو عصا الراعى ، و هى ذات مقبض معقوف 

الواس :
قد استعارها الملوك من الاله عنجتى (عصا عاجية من مقبرة U-J فى ابيدوس). حمل هذه العصا الملوك و كثير من الآلهة.


المزبة أو السوط: وربما اشتقت من مزبة الراعى و هى تتألف من عصا متصل بها ثلاث سيور من خرزات، وقد حملها آلهة مثل مين، كما زينت ظهور بعض الحيوانات المقدسة. اول ظهور لها في نقادة الثانية.

الالوية


لواء وبواووت:
وهو لواء يعلوه ابن آوى منتصبا فوق زحافة. وهو يفتح طريق الملك كفاتح للطريق ، وكان يوجد لواءان لفاتح طريق مصر العليا و آخر لفاتح طريق مصر السفلى.

لواء شدشد:
ويعلوه وسادة أو أحشاء الملك أو رمز لاله القمر. تقدم موكب الملك فى احتفال اليوبيل لواءا وبواووت و لواء شدشد.


التيجان



تجعل التيجان صاحبها اطول واعلى و أقدس كما تربطه بعالم السماء. صنعت التيجان من مواد نفيسة بما يتناسب مع دورها و مكانة مرتدوها.

ارتدى التيجان الملوك والملكات والالهة، ويعنى اسمها بالهيروغليفية خعو أى تيجان، اعتلاء العرش، اشراق، تجلى، وهو ما يكشف عن دورها فى الاعلان والتمييز السياسى والجغرافى والدينى (الصعود الى السماء و اعادة الميلاد).


التاج الأحمر : و هو تاج مصر السفلى ، و قد ظهر منقوشا على اناء من نقادة الثانية ثم ظهر على رأس نعرمر فى نقوش صلايته الشهيرة. يسمى دشرت ونيت اشارة الى نيت. ربما كان اصلا تاجا لنقادة، وأعتبر شماليا نسبة الى هيراكونبوليس.


التاج الأبيض : يسمى حدجت و يرمز الى السيطرة على الصعيد و قد ظهر منذ عصر الأسرة O ، على مبخرة حجرية من قسطل و في نقوش مقبض المتروبوليتان. كان للتاج الابيض مكانة اكبر من التاج الاحمر. ربما لارتباط الحكام الاوائل بالجنوب.

، و قد عبد التاجان – الأبيض و الأحمر - باعتبارهما تجليا لنخبت و واجيت ، و لكيانات سماوية مضيئة ، كما سميا ورتى حقاو.


التاج المزدوج : و سمى سخمتى أى القويتان ، و قد ظهر منذ عهد دن ، و ان كان ينسب لجر نقش لصقر – ضمن اللقب الحوري - بالتاج المذدوج . و هو يرمز الى السيطرة على الوجهين. تقلد هذا التاج آلهة كبرى مثل حور و أتوم و آمون رع ملك الآلهة.



التيجان الثلاث : الأبيض ( الصعيد ) ، الأحمر ( الدلتا ) ، تاج الوجهين

رداء الرأس عفنت ، و هو منديل للرأس ظهر فى عصر دن ثم زوسر ، كما جاء ذكره فى نصوص الأهرام ، و قد تطور الى النمس لاحقا. 


ثعبان الكوبرا الملكية ( الأورايوس ) :
الصل الملكى الذى يظهر على جبهة الملك ، وهى الحية حامية الملكية. لاحقا طهرت الكوبرا المزدوجه على جبهة الملك كما ظهرت أحيانا برأس نخبت (طائر الرخمة من فصيلة النسريات) والأخرى برأس واجيت.

اللحية المستعارة :
وقد ارتداها العقرب ثم نعرمر، و هى تختلف عن اللحية المعقوفة الخاصة بالآلهة، وهى ترمز الى قوة الذكورة. 

ذيل الثور :
و هو من مخلفات النشأة الرعوية الغربية للأفكار المتعلقة بالقيادة و الدين فى مصر ، الذيل يضفى صفات الحيوان ( الفحولة والقوة و الخصوبة ) على الملك ، و هو يجعل من الفرعون ابنا للبقرة حتحور و زوجا لها ( كا – موت – إف ).

الصندل الملكى : ظهر حامل الصندل الملكى على صلاية نعرمر، و هو يعد من الاشياء المقدسة نظرا لأنه الجزء الذى يتصل من الملك بالأرض المصرية.

الألقاب الملكية فى العصر المبكر

الحورى :
ظهر منذ عصر الأسرة O ، و قد ظهر أولا فارغا كما ظهر بدون الصقر أحيانا. وهو يتركب من السرخ الملكى (تمثيل لواجهة البلاط أو معبد أو مقبرة أو مقر ادارى) وهو يحتوى اسم الملك و يتوج السرخ الصقر رمز الاله حور اله الدولة.


نبتى:
اى السيدتين و يعنى بهما الالهتين نخبت و واجيت الهتى الكاب ( نخبة ) و بوتو تل الفراعين ( واجيت ) ، و قد ظهر فى عهد عحا.


النسوبيتى:
اى ملك مصر العليا و السفلى و ينسب الفرعون الى نبات السوت و النحلة بيت رمزى مصر العليا و السفلى ، و قد ظهر اللقب منذ عهد دن. ربما اشار اللقب الى الملك المزدوج اي الارضي – المقدس.



الطقوس و الشعائر الملكية فى الاسرة الاولي



طعن فرس النهر و مصارعته و فتح بحيرة




تمثال عاجي لملك من الأسرة الاولى من تل الفرخة برداء الحبسد




تمثالا حاكم و ابنه من قبيل الاسرات على نواة من الخشب
ورقائق الذهب من الكوم الشرقي في تل الفرخة

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016