حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

من هو فرعون النبي موسى عليه السلام الحقيقي الجزء السادس


كتابة وإعداد أحمد السنوسى - باحث اثرى ومرشد سياحى
ماجستير فى الاثار جامعة فرانكفورت عام 1991



تكملة الجزء الخامس لبحث من هو فرعون موسي ...

2 – المرحلة الثانية :- وهى الوصول الى منطقة البحر وكما جاء فى سورة الشعراء الايات 59-61 (( فَأَتْبَعُوهُم مُّشْرِقِينَ. فَلَمَّا تَرَاءى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ. قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ. )). وكذلك فى الاية 65 (( .. فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا ۖ .. )).

ومن سياق هذه الايات الكريمة وما بها من دلالات على ان الفرعون وجنوده ادركوا بنى اسرائيل عند شروق الشمس وترأى الجمعان لبعضهما البعض فلم يبقى الا المنازلة والقتال والابادة.وان البحر لا يستطيعون عبوره لما يحملوه من متاع واشياء اخرى بجانب ليس لديهم او يوجد فى المنطقة اية مراكب للعبور بها. وبذلك دب فى بنى اسرائيل الخوف والرعب وشعروا بابادتهم ولا محالة واستنجدوا بموسى للنجاة ولكنه طمأنهم بقلب مؤمن تقى وقال لهم (( كلا ان معى ربى سيهدين )) وبان ربه هو الذى اوحى له بان يسلك هذا الطريق. وانت المعجزة الكبرى الالهية بفلق البحر وغرق فرعون وجنوده وكل من معه.

3 – غرق الفرعون وجنوده اجمعين :- قال الحق تبارك وتعالى فى القرأن الكريم فى سورة الشعراء الايات 62-65 ((فَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ ۖ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ )). وهكذا انفلق البحر لموسى بأمر ربه وتم نجاة موسى وقومه واغراق الفرعون وقومه انهم كانوا قوما ظالمين.

هذا الحدث الجلل مازال يشغل بال الكثيرين من الباحثين والعلماء وعلماء الجيولوجيا وغيرهم وخاصة منطقة البحر هذه، بل وكالة ناسا نفسها بحثت فى الامر ووجدت فى منطفة جنوب السويس فلق طبيعى متساوى ولا يمكن ان يكون ناتج زلزال او هزة ارضية افلا تتفكرون يا ايها الناس وخاصة المسلمين. واخص بالذكر هنا جمعية محبى الاثار المصرية التابعة لجامعة القاهرة والتى تسترشد بكل شىء ماعدا القصص الجميل الحق فى القرأن الكريم.

ومن الاغرب والادهش فى ذلك يا اصحاب العقول ان هذا الحدث الجلل سجل على اوراق بردى ووصفت لنا الحدث تماما، بل تم اثبات كذلك من جمعية صيد الاسماك العالمية بانه يوجد حتى اليوم فى المنطقة اسماك متوحشة حتى اليوم وان توحشها جاء نتيجة توارث هذا النوع منذ الالاف السنين فى اكل لحوم البشر ويعرف باسم ( سمك موسى ) وهو الهمور الذى يوجد بالمنطقة ووزن السمكة 6 كيلوجرام فقط وطولها 80 سم. فهل شرحت هذه الجمعية المصرية تلك الحقائق او حتى نشرتها بالتفصيل للدلالة على قدرة وعظمة الله بل وللدلالة على ان احداث موسى حق وموقعها حق وليست من اساطير الاولين.

4 – مومياء الفرعون :- حتى يومنا هذا فان مومياء فرعون موسى هى الشغل الشاغل للكثير من العلماء والاثريين وعلى راسهم دولة اسرائيل نفسها وعلماءها. ونقول الان وبعلو فم بانه لا يمكن باى حال من الاحوال ان تكون هى ممياء الملك رمسيس الثانى او ابنه مرينبتاح لسبب بسيط جدا للغاية وهو ان العلماء فى امريكا وفرنسا اثبتوا بما لا يدع مجالا للشك بانه لا هذا ولا ذاك مات غريقا فى البحر او حتى مات باسفيكسيا الغرق. ولكن الان اين هى تلك الممياء؟؟.

قال الحق تبارك وتعالى فى سورة الشعراء الاية 68 (( فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آَيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آَيَاتِنَا لَغَافِلُونَ )). وهذا دليل دامغ على ان الفرعون وحنده وكل حاشيته ماتوا غرقا فى البحر. اما الممياء نفسها فهى موجودة ومحفوظة ولكن الكثيرين عنها غافلين لاهتمامهم فقط بممياء رمسيس الثانى وابنه.

وهذا له دخل سياسى كبير منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وقصة لوحة الملك مرينبتاح مما دعى الرئيس لمحو كلمة اسرائيل من على هذه اللوحة لايقاف المشاكل مع اسرائيل حول هذه اللوحة الاثرية. وكذلك فى عهد الرئيس الراحل انور السادات الذى زهق تماما من الموضوع مما دعاه باصدار قرار جمهورى باخفاء جميع الممياوات بمخازن المتحف المصرى وعدم عرضها على الجمهور.

وممياء هذا الفرعون وهو الذى بلا شك الملك امنمحات الثالث محفوظة فى مخازن المتحف المصرى مع ممياوات عصر الدولة الوسطى ولا يريدون اظهارها لعدم اثارة الموضوع والمشاكل مع اسرائيل. وهكذا توصلت فى بحثى هذا والله اعلم على كل حال لمعرفة من هو فرعون موسى او فرعون الخروج. ولنا وقفة هامة ههنا مع هذا الفرعون ولماذا هو متناولين ذلك فى عدة نقاط هامة موجزة للتأكد من هذا الامر والله هو العليم الخبير.

( 1 ) ان عهد الملك امنمحات الثالث أرجعه المؤرخين والاثريين والباحثين بانه عهد قمة العلو فى التاريخ المصرى كله. وهو درة تاج الحضارة المصرية القديمة، وفيه وصلت مصر الى مبلغا من العلو والتقدم مبلغا لم تشهده مصر فى اى عهد سابق او لاحق فى الحضارة القديمة. مبلغا من العلو لم تصل الى نصفه عهد الاسرة الثامنة عشر او حتى عهد الرعامسة كلهم بما فيهم رمسيس الثانى نفسه بانى معبد ابوسمبل العظيم وغيره من المعابد الاخرى.

( 2 ) فى عهده قيل بانه تم بناء قصر التيه الذى نوهنا عنه،وقيل كذلك انه رغب فى بناء صرحا تعجب منه الكهنة انفسهم ولم يستطيعوا تنفيذه او تنفيذ طلبه على الاطلاق.

( 3 ) قيدما قال المؤرخ هيرودت بانه عندما زار منطقة الفيوم وخاصة لمنطقة ( بهيمو ) شاهد تمثالى هذا الفرعون وكأنهما يغرقان فى الماء او قائمان وسط الماء!!. كما ان هيردوت قال بان هذا الفرعون نسب الى نفسه الالوهية كذلك.

( 4 ) ان هرم هذا الفرعون حتى يومنا هذا من دون اهرامات مصر كلها مغرق تماما بالماء من غرفة الدفن فى الاسفل حتى باب الدخول، وكل زائر لهذا الهرم فى الفيوم يرى الماء عند حافة المدخل، ومهما نزح العلماء المياه من هذا الهرم تعود مرة اخرى.

وفى راى الخاص بان ما رأه هيرودوت كان حقيقة وما نراه من مياه داخل هذا الهرم هو حقيقة اخرى. وان ذلك بمنتهى الصراحة اية ربانية لاصحاب العقول الباحثة فى شأن فرعون موسى، واية ربانية ورمزا لغرق هذا الفرعون ولكن الكثير من الناس لا يصدقون.

( 5 ) ان منطقة بهيمو هى الان قرية فى الفيوم فى وسطها باتجاه بحيرة قارون وكان الفرعون قد بنى فيها معبدا انذاك، وان تلك المنطقة لم يكن بها اباراو مياه جوفية قديما ولا حديثا على الاطلاق.

( 6 ) ان وصف منطقة الفيوم فى العهد البطلمى مغاير تماما لوصفها فى عهد الدولة الوسطى،وهذا يدل على تغير كبير جيولوجى كامل وليس فى الفيوم وحدها بل فى مناطق كثيرة مصرية وخاصة بعد الخروج الاسرائيلى الكبير من مصر. وهذه حقيقة كبرى جغرافية وجيولوجية ولا يمكن تجاهلها على الاطلاق.بجانب الحقيقة التى لا يعترف بها الكثيرين من الاثريين المصريين وهى هلاك مصر او تدمير مصر. وفى ذلك قال الحق تبارك وتعالى فى سورة الاعراف الاية 137 (( ..وَتَمَّتْ كَلِمَاتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَآئِيلَ بِمَا صَبَرُواْ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ )).

وهذا دليل دامغ لكلمات الصدق والعدل فى القرأن الكريم، وهذا ما يحير العلماء والباحثين حتى اليوم فى موضوع اسباب انهيار الدولة الوسطى وكيف حدث ذلك؟ ولماذا؟. ونحن المصريون لابد من اعترافنا بذلك بالرغم من حبنا لبلدنا الشديد لانه قدر الهى لا يمكن تغيره او تعديله وكفى تلاعب سياسى وتخبئة اثرية تحت اسم مصر ام الدنيا وام التاريخ وما الى غير ذلك من شعارات لا يمكن من تغير قدر الله فى شىء.

وهذا التدمير الالهى هو السبب الرئيسى لعدم معرفة كيف انهارت الدولة الوسطى حتى الان، وكذلك ندرة المصادر الموثقة عن تلك الفنرة. فنعم نحن نحب مصر ونحب حضارتنا القديمة ولكن حب الله والتصديق فى اياته اسمى وارفع وفوق اى شىء اخر حتى ولو كان هذا الشىء يسمى مصروحضارتها.

ولذلك نقول بان الغموض فى انهيار الدولة الوسطى تماما ودخول مصر فى حقبة تاريخية مظلمة لقرون عدة يرجع السبب الرئيسى فى ذلك لسببين لا ثالث لهما وهم :

** السبب الاول: تدمير مصر. فمهما قال العلماء والباحثين ومهما قال الهواة والدارسين عن غموض هذه الحقبة وما بعدها لقرون عدة، فان السبب الحقيقى هو تدمير مصر وما قاله الله وهو كلام الصدق والعدل. وقال الحق تبارك وتعالى فى سورة الاعراف الاية 137 (وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ) وذلك يوضح بصورة جلية الغموض الجامح والاثرى والتاريخى حول انهيار الدولة الوسطى وندرة مصادرها وعدم وضوحها حتى يومنا هذا وبعد كل تلك الالاف من السنين.

** السبب الثانى: دعوة موسى. لانه نبى الله وكليم الله فلقد استجاب الله تعالى لدعوته وكما جاء فى سورة يونس الاية 88 (( .. رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَىٰ أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُوا حَتَّىٰ يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ .. )). وكذلك قال الحق تبارك وتعالى فى سورة الشعراء الاية 57 (فَأَخْرَجْنَاهُم مِّن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ. وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ.) فهل بعد ذلك شك حول معرفة اسباب انهيار الدولة الوسطى وما الى اخره من تحليلات اثرية وتاريخية؟؟.

وما رأى الجمعية المصرية لمحبى الاثار فى رأى القرأن وهم الذين يسترشدون بكل شىء الا القرأن الكريم. وبالرغم من مجهودهم الكبير البحثى والعلمى فانهم حتى يومنا هذا لم يستدلوا او حتى يقولوا فى أحتمالية من هو فرعون موسى على وجه التقريب؟؟.

فلقد جمعت هذه الجمغية عدة برديات فيها هذا الحدث الجلل وهو اغراق فرعون وملاءه اجمعين فلماذا لم ينشروا اى بحث لهم حتى يثبتوا للعالم بان هناك مفكرين وباحثين فى صميم التاريخ المصرى القديم، وانهم ليسوا فى انتظار ما يقوله الاجنبى لانه حتى وان عرفوا الحقيقة فلن يقولها ابدا ابدا. ولماذا لا تنشر مصر هذه البردية وخاصة تلك البردية التى فيها ذلك السمك المفلطح ( الهامور ) والذى يشبه سمك موسى وهو سمك مفلطح تماما وخاصة تلك المناظر التى تشير الى افتراس هذا السمك لجنود الفرعون.

وهذا الموقع فى البحر الاحمر فى الجنوب من مدينة السويس الان فيه شىء عجيب اخر يستحق الدراسة والتمعن بخلاف هذا النوع من السمك، ففى هذا الموقع هناك سمات خاصة فالامواج ترتطم ببعضها البعض ومن يحاول الغطس او السباحة فانه يتعرض للغرق وبالفعل تم تسجيل عدة حالات سنويا. واكثر المعاهد البحرية العالمية درست وتدرس هذه المنطقة حتى يومنا هذا فاين انتم ايها المصريين المتخصصين من كل ذلك؟؟.

فلقد سبق القول بان كتاب الله تعالى لم يفرط فيه من شىء، ونحن عندما نبحث فى امر ما فلابد ان نتبع منهج الله فى البحث بما لدينا من قرائن عدة فى القران الكريم، ولكننا تركنا منهج الله فى البحث فتركنا فى النتيجة ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم.

واخيرا ندخل فى الوقفة السابعة والهامة فى بحثنا هذا لنقرأ العجب العجاب فى أوراق البردى الهامة والتى لنا معها وقفات ووقفات وكما سناتى لها الان لتكون دليل صادق على احداث تلك الفترة ورأى العلماء فيها وخاصة كما سبق القول لابد من اعادة ترتيب التاريخ المصرى القديم بل وترميمه لان الاكتشافات الحديثة فيها الدليل الصادق على الخطأ الترجمى والفهمى لتلك الحضارة وخاصة مسالة الصراع الكبير بين المدارس الاثرية المختلفة، فضلوا فى اشياء كثيرة فضلونا معهم.

ومهما حاول علماء الشرق او الغرب ان يثنونا عن القران بحجة لا اثر فى الدين ولا دين فى الاثر، فاقول لهم بعلو فم اخبرونى ولو لمرة واحدة بدليل قاطع جازم لماذا انهارت الدولة الوسطى فجأة وبدون مقدمات فهل من مجيب؟؟. بل الادهش والادهش انهم حتى اليوم باحثين فى انهيار حضارة سبأ حتى اليوم، الا يسترشدون مرة واحدة بالقرأن الكريم ام عليهم قلوب اقفالها!!!. وأرجو من القارىء ان يتمعن الان فى كل بردية من تلك وخاصة انها مترجمة حديثا وكما سنعرف محتواها،والا فليقل الناس ما الغرض من كتابة هذه البردية وخاصة لكاتبها .

** الوقفة السابعة – اوراق البردى حول هذا الموضوع. بالرغم من ندرة الوثائق عن هذه الفترة والغموض الذى يحيط بها الا اننا وجدنا ورقتين تقص علينا احوال تلك الفترة وخاصة بعد هلاك مصر. ولنا معهما وقفتين هامتين لتكونا مسك الختام فى البحث عن فرعون موسى والله اعلم على كل حال.

*** الورقة الاولى – ورقة ايبور. من اكتشاف الاثرى جاردنر عام 1959 وهو الذى ترجمها وهى الان محفوظة بمتحف لندن.

ولكن قبل الدخول فى النصوص الهامة لابد ان يكون لنا معها وقفة هامة جدا تخص القارىء الغير متخصص وهى النقاط التى غفل عنها الباحثين حتى مترجم هذه الورقة نفسه،وخاصة نحن هنا نشير الى اهم مقاطع هذه الورقة وليس كلها.ومن اهم هذه النقاط على وجه التحديد قبل دراستها خمسة نقاط هى :

(1) ان اسم الملك الذى كتب ايبور فى عهده ذه الورقة مجهول تماما بل لم يذكر قط فى هذه الورقة بل يلاحظ القارىء بان مصر انذاك كانت تعانى الكثير وليس هناك ملك عليها.

(2) أدعى جاردنر بان ايبور كان حكيما او كاهنا مع ان ايبور نفسه لم يذكر ذلك قط بل كان مصريا عاديا وقلبه يحترق ويدمى لما ألت اليه حال البلاد. ولذلك فان جاردنر اخطأ فى سرد شخصية ايبور مع انه نفسه لم يذكر شىء عن نفسه قط بل كتب كل الامه واحزانه فقط لما الت اليه حال مصر انذاك.

(3) أدعى جاردنر بان هذه الورقة كتبت فى عهد الملك ( سنفرو ) عن طريق نبؤات أيبور لما ستكون عليه مصر فى المستقبل،وارجع احداثها الى عصر الاضمحلال الاول فى الفترة ما بين الاسرة السابعة والعاشرة. وهذا خطأ مبالغ فيه تماما لما سنعرفه فيما بعد وبعد دراسة هذه الورقة بتمعن.

(4) ان ايبور كما سنلاحظ فيما كتبه كان قلبه يعتصر الما على حياة اهل مصر انذاك بل وصف الحال كانه يعيش فيها. واشك تماما انها من النبؤات بل كل ما ذكره حقائق وخاصة انه لم يذكر اسم مليك هذه الفترة، وهذا ما كان يجب ان ينساه بعد كل ما كتبه بل تسال بنفسه اين هو ملك مصر الان.

(5) ان ورقة ايبور قسمها الاثرى جاردنر الى 14 صفحة كاملة، وكان الانين والالام فيها لاكثر من 10 صفحات كاملة. وهذه كانت بعض الملاحظات الخاصة لهذه الورقة قبل الدخول فى اهم تفاصيلها، ولنا معها وقفة اخرى بعد دراستها لتوضيح عدة نقاط اخرى ان شاء الله.

ملخص هام للورقة (( ... ان كل شىء فى وادى النيل قد أل الى الفوضى، فالحكومة قد وقفت حركتها تقريبا وقوانين قاعة العدل قد القى بها ظهريا، فصارت تدوسها الناس بالاقدام فى المحال العامة والفقراء يفضونها على قارعة الطريق. الرجل يضرب اخاه من امه، الرجل يذبح وهو بجانب اخيه فى حين ان اخاه يتركه حتى ينجو هو بنفسه،والرجل ينظر لابنه نظرته الى عدوه. ان املاك مصر حاق بها الهلاك ووقف سير الحركة والعمل، الاسيويين على الحدود يريدون الاغارة عليها،والمحصول لانعرف عنه شيئا، والحروب الداخلية لا تتوقف وبيت المال لا دخل له.

اصبح القوم لا يقلعون الى جبيل وماذا نفعل للحصول على خشب الارز اللازم لمومياتنا وهو الذى من خراجه تدفن الكهنة ومن زيته تحنط الامراء وقد اصبحت الاخشاب لا تصل. ان الناس يترصدون فى الاحراش حتى يمر الشخص فى الليل فيسلبوه ما معه ويجردوه ممن معه بالعصى ويذبح ذبحا شنيعا. ان البلاد تسير على عقبيها كما تدور عجلة صانع الخار. فمن كان لصا صار رب ثروة،والغنى صار انسانا منهوبا وهكذا انقلبت اوضاع كل الاشياء وانهار المجتمع انهيارا تاما.ان المتحلى بلا فضائل سائرا حزينا لما حدث فى البلاد، لو كنت اعلم اين يوجد الاله لقدمت له قربانا!!. ان العدالة موجودة فى البلاد باسمها فقط وما يلقاه الناس حينما يلتجئون اليها هو العسف.

فى الحقيقة ان السرور قد مات ولم نعد تذوقه بعد، ولايوجد فى الارض الا الانين الممزوج بالحسرات. فى الحقيقة ان كلا من العظيم والحقير صار يقول يا ليتنى كنت ميتا، ويقول الاطفال الصغار ليتنا لم نلد ومتنا قبل هذا. وفى الحق ان قلوب كل القطعان صارت تبكى والماشية تئن بسبب حال البلاد. ان الماء اصبح ملوثا بعد ان كان لونه احمر مثل الدم وزادت المستنقعات والاحراش والاوبئة.

اين الحاكم الامثل الذى يتوق الى قدومه لكى يطفىء لهيب المجتمع؟ ويقال عنه انه راعى كل الناس ولا يحمل فى قلبه شرا. ليته عرف اخلاقها فى الجيل الاول فعندئذ كان فى مقدوره ان يضرب الشر وكان فى قدرته ان يمد زراعه ضده، وكان فى مقدوره ان يقضى على بذرتهم هناك وعلى وراثتهم فاين هو اليوم؟؟. هل هو بطريق المصادفة نائم؟؟. انظر ان باسه لا يرى.

ان الامر الملكى والمعرفة والعدالة كانت فى قبضة يدك، ولكن ما تضعه فى البلاد هو النزاع وصوت القلاقل ولقد فعلت ذلك لتشتد علينا هذه الامور لقد نطقت زورا وبهتانا. اين الهة العدالة واين الهة الحماية؟؟. وهاهى البلاد تفترس ولاتجد من يحميها وسط ذلك الخراب الشامل الذى حاق بالبلاد ومن سبب كل ذلك؟؟. ان الشرطة الواجب عليها المحافظة على الاستقرار والامن كانت هى السبب فى ضياع ما تبقى من الامن، بل نهبت المقابر والبيوت حتى بيت الازلية (الاهرامات) نهبت.

اصبح الاقرع يمتلك مشطا، والامة اصبحت سيدة،واين صوت الكهنة, بل اين صوت كبار رجال الدولة!!. بل اين هو ذلك النائم الان؟؟. ان البلاد فى انتظار من ينشلها من هذا الخراب العام على البلاد كلها حتى تنعم الارض بالهدؤ والاستقرار ... )).

يتبع الجزء التالى .... الجزء السابع والأخير

الجزء السابق ... الجزء الخامس

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016