حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

توضيح العدد الحقيقي لمرات ذكر أسم مصر فى القرآن الكريم فليس خمسة


كتابة وإعداد أحمد السنوسى - باحث اثرى ومرشد سياحى
ماجستير فى الاثار جامعة فرانكفورت عام 1991



**** مصر فى القرأن الكريم ****

** ان مصر مهما قال عنها الحاقدين فهى دائما والى الابد دولة التاريخ والايمان والاسلام،ولها اهمية تاريخية ودينية ولايمكن لاى شخص ان ينكرها الا الحاقد الجاهل فقط..بل ان مصر بقعة مقدسة مساوية لمكة المكرمة بدون غرور او حب متغالى فيه.

** فلقد اقسم بها الله تعالى كما اقسم على القدس ومكة المكرمة وذلك لقوله تعالى فى سورة التين (( التين والزيتون وطور سنين....)) أليس طور سنين فى ارض مصر؟؟. ان مصر فى حقيقة الامر بعد تدبر فى القرأن الكريم نجد انها ذكرت لاكثر من 44 مرة وليس خمسة مرات فقط ، كما يقول أهل الازهر انفسهم حتى الأن.

ولسوف نستدل على ذلك من واقع القرأن الكريم نفسه وهو كتاب الصدق والعدل وهو اصدق الصادقين. ولقد تم ذكرها كذلك كمواقع جغرافية مثل: البحر – اليم – طور سنين ومال الى غير ذلك.

ومن اهم اسماءها على الاطلاق وكما فى القرأن الكريم هما كلمة مصر وكلمة الارض.

** اولا : كلمة مصر.

** يظن الكثيرين خطأ ان كلمة مصر أتت من الفظ العبرى ((مصرايم)).

ولقد اثبتت الدراسات اللغوية الحديثة فى اللغة المصرية القديمة خطأ تلك الترجمات القديمة بل ان كلمة مصر اقدم بكثير عن اللغة العبرية وانها ذكرت فى المصرية القديمة قبل العبرية لاكثر من الالف عام.

** ومن واقع البحث والتدقيق فى اللغة المصرية القديمة نجد ان كلمة مصر ذكرت منذ عهد الدولة القديمة :

** مشر : وهى مصرية قديمة تعنى المحمية.
** مسر : وهى تعنى المحصنة.

وهذا لانها محمية عن طريق البحرين فى الشمال والشرق وكذلك تحميها الصحراء من الشرق والغرب،وهى التلى عرفت فى اللغة العبرية فيما بعد بإسم مصرايم.

** مصرايم : وهو اللفظ العبرى وهو لفظ مثنى ويقصد به دولة من ارضين او شاطئين،وهو اسم حديث نسبيا وجاء مع ظهور اللغة العبرية وكان يقصد به ارض مصر.وهو يعتبر كذلك اسم حديث جدا بجانب اسماء مصر الاخرى وكما وردت فى اللغة المصرية القديمة او فى اللغة الكنعانية والتى هى اقدم من العبرية او فى لغة بلاد النهرين فى القديم من الزمان وهو اقدم ايضا من اللغة العبرية.

** ونستدل على ذلك بكل تأكيد لاشك فيه بان اسم (( مسر او مشر)) تاريخيا يعتبراقدم من كلمة مصرايم على الاقل بالاف عاما. كما انه هناك احتمال كبير بان كلمة مسر ظهرت لاول مرة مع دخول العبرانين الى مصر فى زمن سيدنا ابراهيم الخليل عليه السلام ثم بعد استقراره فى ارض فلسطين بدات كلمة مسر او مشر فى مصر عن طريق العبرانين على اساس انها ارض المدنية والحضارة كذلك.

** ولاننسى ان احد احفاد الخليل هو سيدنا يوسف عليه السلام ونشأته فى مصر، ولذلك قال يوسف لاهله كما فى سورة يوسف الاية 100 ((( ... وجاء بكم من البدو...)). وهذا دليل على التقدم الحضارى انذاك بالمقارنة مع منطقة فلسطين على سبيل المثال لا الحصر.

** ثم جاء التكريم الكامل لمصر عند ذكرها فى القرأن الكريم وايضا بلفظة مصر والذى ذكرت 5 مرات وهى:

(1)- سورة البقرة الاية 61 (..
قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَىٰ بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ ۚ اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ..).

(2)- سورة يوسف الاية 21 (..
وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِنْ مِصْرَ لِامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا ..).

(3)- سورة يوسف الاية 87 (..
وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَنْ تَبَوَّءَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَة..).

(4)- سورة يوسف الاية 99 (..
ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ..).

(5)- سورة الزخرف الاية 51 (
وَنَادَىٰ فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَٰذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي ۖ أَفَلَا تُبْصِرُونَ)).

** وهذه هى مواقع ذكر مصر فى القرأن الكريم لعدد 5 مرات وهى تساعدنا كثيرا فى التاريخ والتأريخ لولا مقولة لا أثر فى الدين ولا دين فى الاثر، مما اضاعوا كلا من الدين والاثر ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم.

** ثانيا: كلمة الارض.

** ان كلمة (الارض) تعتبر من اقدم الاسماء التاريخية التى اطلقت على مصر فى التاريخ باكمله، بل ان كلمة الارض تعتبر اقدم اسم اطلق على مصر وكانت تعرف باسم كمت (كمت = الارض).

** كمت : وهى تعنى الارض السوداء او الارض المخصبة او ارض وادى النيل. وكان اقرب الاسماء الى المصريين حبا ومعتزين به وفخورين به جدا جدا لدرجة القداسة. وهذا الاسم كان هو المفضل دائما عند المصريين بالرغم من تعداد اسم مصر فى التاريخ وانه حتى يومنا هذا نجد الفلاح المصرى بالفطرة يطلقون على العاصمة القاهرة (ارض مصر).

** كما ان ملوك مصر جميعا من اولهم والى اخرهم بلا استثناء كانوا ياخذون لقب (سيد الارضين) اى سيد الشمال والجنوب (نب تاوى = سيد الارضين).

ومن هنا ولحكمة لا يعلمها الا الله تعالى فان مصر ذكرت فى القرأن الكريم باسم الارض 24 مرة،وهى تفيدنا جدا فى التاريخ والتأريخ،ولكن القليل هم من يتنبهون لذلك وخاصة اولئك الذين يتمسكون بانها ذكرت لعدد خمسة مرات فقط. ومن تلك الايات فى القرأن الكريم :-

(1)- سورة البقرة الاية 60 (
وَإِذِ اسْتَسْقَىٰ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ ۖ فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ۖ قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ ۖ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ ).

أليس هذا الحدث كان فى ارض سيناء وهى ارض مصرية خالصة منذ فجر التاريخ!!.

(2)- سورة الاعراف الاية 127 (
وَقَالَ الْمَلأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ ).

(3)- سورة الاعراف اىية 128 (
قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا ۖ إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۖ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ).

ألم حلم تملك وحكم مصر اسرائيلى مائة بالمائة منذ التاريخ القديم وان الارض هنا تعنى ارض مصر!!.

(4)- سورة الاعراف الاية 129 (
قَالُوا أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا ۚ قَالَ عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ).

(5)- سورة الاعراف الاية 137 (
وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ  وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ).

(6)- سورة يونس الاية 78 (
قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فِي الْأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ ).

(7)- سورة يونس الاية 83 (
فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَن يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي الأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الْمُسْرِفِينَ).

(8)- سورة يوسف الاية 21 (..
وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ..).

(9)- سورة يوسف الاية 55 (
قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَآئِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ).

(10)- سورة يوسف الاية 56 (
وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَنْ نَشَاءُ وَلا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ...).

(11)- سورة يوسف الاية 73 (
قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ عَلِمْتُمْ مَا جِئْنَا لِنُفْسِدَ فِي الأَرْضِ وَمَا كُنَّا سَارِقِينَ).

(12)- سورة يوسف الاية 80 (
فَلَنْ أَبْرَحَ الأَرْضَ حَتَّى يَأْذَنَ لِي أَبِي أَوْ يَحْكُمَ اللَّهُ لِي وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ).

(13)- سورة الاسراء الاية 103 (
فَأَرَادَ أَنْ يَسْتَفِزَّهُمْ مِنَ الأرْضِ فَأَغْرَقْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ جَمِيعاً ).

(14)- سورة الاسراء الاية 104 (
وَقُلْنَا مِنْ بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُوا الْأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا).

(15)- سورة طه الاية 57 (
قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَا مُوسَى ).

(16)- سورة القصص الاية 4 (
إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا..).

(17)- سورة القصص الاية 5 (
وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ).

(18)- سورة القصص الاية 6 (
وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ ).

(19)- سورة القصص الاية 9 (
إِن تُرِيدُ إِلاَّ أَن تَكُونَ جَبَّارًا فِي الأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَن تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ ).

(20)- سورة القصص الاية 39 (
. وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ ).

(21)- سورة القصص الاية 77 (.. .
وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ).

(22)-سورة العنكبوت الاية 36 (
وَقَارُون وَفِرْعَوْن وَهَامَان وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مُوسَى بِالْبَيِّنَاتِ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْض وَمَا كَانُوا سَابِقِينَ ).

(23)-سورة غافر الاية 26 (
وَقَالَ فِرْعَوْن ذَرُونِي أَقْتُل مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبّه إِنِّي أَخَاف أَنْ يُبَدِّل دِينكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِر فِي الْأَرْض الْفَسَاد).

(24)- سورة غافر الاية 29 (
يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الأَرْضِ فَمَن يَنصُرُنَا مِن بَأْسِ اللَّهِ إِنْ جَاءَنَا..).

** الا تدل كل هذه الايات ههنا بان الارض تخص ارض مصر وما بها من ايات وايات من شانها تغير تاريخ مصر كله لو كنا حقا عاقلين. ولكن المشكلة كما عرفت من بعض المفكرين والاثرين المتغالين فى حب مصر بدون علما حقيقيا،انهم لا يرغبون فى الاعتراف بحكم وسيادة اسرائيل على مصر حتى وان ذكر نصا صريحا فى القرأن الكريم. ولنا مع هذه النقطة بالتحديد وقفة مبسطة جدا فيما بعد.

** ثالثا : ذكرها كمناطق جغرافية للدارسين.

** لقد تم ذكرها فى كلمات بالقران الكريم مثل : الطور – سنين – البقعة المباركة – الجانب الغربى – الوادى الايمن،وكلها مناطق جغرافية فى ارض سيناء،وخاصة البقعة المقدسة التى نزل فيها العلى القدير وكلم فيها موسى وكما قال تعالى ( وكلم ربك موسى تكليما).

1- سورة البقرة الاية 63 (
وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ..).

2- سورة البقرة الاية 93 (
وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاسْمَعُوا ...).

3- سورة مريم الاية 53 (
وَنَادَيْنَاهُ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ الأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا).

4- سورة القصص الاية 29 ( 
فَلَمَّا قَضَىٰ مُوسَى الْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَارًا..).

5- سورة القصص الاية 30 (
فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئ الْوَادِ الْأَيْمَن فِي الْبُقْعَة الْمُبَارَكَة مِنْ الشَّجَرَة أَنْ يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّه رَبّ الْعَالَمِينَ).

6- سورة القصص الاية 44 (
وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنَا إِلَى مُوسَى الأَمْرَ وَمَا كُنْتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ).

7- سورة القصص الاية 46 (
وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا ..).

8- سورة التين الاية 1-3 (
وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ * وَطُورِ سِينِينَ * وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ ..).

** وهذه الايات الكريمة تدل على جانبب كبير من الاهمية قدسية ارض سيناء، لان كل تلك الاماكن هنا ما هى الا فى ارض سيناء.وان سيناء قطعة تاريخية هامة من ارض مصر. وان ارض سيناء تابعة لمصر منذ فجر التاريخ والضمير وهذه الايات وما بها من قوة بحثية تنافى تماما وتكذب تماما كل ما قاله ويقوله علماء اسرائيل الحديثون عن حضارة ايلات وما الى اخره من اقوايل باطلة ليست مجالنا ههنا الان.

** فارض سيناء ارضا غالية علينا نحن المصريين،وحتى الان لا اصدق بان مصر تحت اسم السياحة تسمح بالفجور الكامل بها وخاصة فى البقعة المقدسة حيث السياحة الاسرائيلية وما بها من فجور وخمور.. وهنا اسال علماء بنى اسرائيل فقط هذا السؤال: هل عندما كانت سيناء تحت الاحتلال الاسرائيلى بعد عام 1967 هل سمحتم بمثل هذه الاشياء لجنسكم وخاصة فى منطقة صحراء سانت كاترين حيث الكمب والخلاعة؟؟.

لا اريد الاجابة من اى مصرى بل من علماء بنى اسرائيل فقط...

** رابعا : ذكرها كأماكن ايضا.

**ومن تلك الاسماء للدلالة على مكان الحدث او جغرافية المكان مثل: البحر – القرية – المدينة.وهى اماكن هامة للباحثين والمكتشفين لو كان لهم قلب سليم.

1- سورة البقرة الاية 50 (
وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ).

وهذا البحر فى ارض مصر ايضا ولقد نوهنا عنه فى بحثنا عن فرعون موسى.

2- سورة يوسف الاية 30 (
وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ..).

3- سورة يوسف الاية 82 (
وَاسْأَلِ الْقَرْيَةَ الَّتِي كُنَّا فِيهَا وَالْعِيرَ الَّتِي أَقْبَلْنَا فِيهَا ۖ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ).

4- سورة القصص الاية 15 (
وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَىٰ حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا..).

5- سورة القصص الاية 18 (
فَأَصْبَحَ فِي الْمَدِينَةِ خَائِفًا يَتَرَقَّبُ ...).

** فهذا كله يدل على اهمية مصر منذ فجر التاريخ وكان التكريم كله عند ذكرها فى القرأن الكريم. لقد تمسك الكثير من الناس بمقولة ان مصر تم ذكرها فى القرأن الكريم خمسة مرات فقط،ولكننى بعد بحث طويل وقراءة جيدة للقرأن الكريم وجدت بان مصر ذكرت اكثر من ذلك بكثير جدا جدا وهذا هو ما كتبته فى البحث الصغير هذا عن ارض مصر.

** واعلم بان هناك سوف يجادل فى بعض الايات التى تم فيها ذكر كلمة الارض،ولذلك اقول بكل ثقة عليك ان تقرأ هذه الايات جديا وما قبلها ما بعدها للتاكد بان الارض ههنا تعنى ارض مصر وليس اية منطقة اخرى فى ارض الله،والله اعلم على كل حال.

** وهناك مشكلة اخرى بان هناك بعض الناس وخاصة من الاثرين يشككون بان اسرائيل قد حكمت مصر وخاصة بعد الخروج الكبير لهم فى عهد موسى عليه السلام؟؟. وبضعهم يجادل تحت مسمى التغالى فى حب مصر لا اكثر ولا اقل؟؟. واقول لهم بان كان القدر واذا كان القدر فلا يستطيع الانسان ان يصده وان التاريخ لا يمكن ان يكذب على الاطلاق.

** وانا ايضا احب مصر مثلكم ولكنى لا اتغالى فى الحب ومؤمن بقدر الله حلوه وشره فكله من عند الله. وان بنى اسرائيل قد حكمت مصر فعلا وهذا ما يؤكده القران الكريم فى بعضا من الايات والتى سناتى لها لاحقا لتكون الختام فى هذا البحث عن اسماء مصرفى القرأن الكريم. ونحن جميعا لايمكن ان نغير القدر او نغير من احداثه،ولكن علينا التمعن والتدبر. وهذا ايضا امرا شرعه الله لنا فى البحث والتدقيق وخاصة ان القرأن الكريم هو كتاب الله الذى لم يفرط فيه من شىء واعطى لنا فيه من كل شلىء سببا.

** مشكلتنا البحثية ايها الساده باننا تركنا منهج الله فى البحث فتركنا فى النتيجة. ولذلك اشير هنا الى الايات الدالة على ذلك ومنها لا يحتاج اى اجتهاد على الاطلاق حيث انه لا اجتهاد مع نص.لان هذا الحدث وان كان ليس فى صالح مصر الا انه من ناحية اخرى يدحض ويكشف كذب علماء بنى اسرائيل الحديثون عن ما يسمى (حضارة ايلات) ولكن هذا الموضوع له بحث اخر ليس مجاله ههنا الان.

فاليهود لم يحافظوا على النعمة التى تمنوها بوجودهم فى أرض مصر فى عصر سيدنا موسى وخاصة بعد عهود الاستبداد. وفى ذلك دلالات كثيرة فى الكثير من الايات القرأنية الكريمة وهى :-
(1) - سورة الاعراف الاية 128 (
قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ). 
(2)– سورة الاعراف الاية 129 ( قَالُوا أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا ۚ قَالَ عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ). 
(3)- سورة الاعراف الاية 137 (وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا ۖ وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَىٰ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا ۖ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ  ). 
(4)- سورة القصص الاية 5 ( وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ ). 
(5)- سورة القصص الاية 6 ( وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ ). 
(6)- سورة الشعراء 57-59 ( فَأَخْرَجْنَاهُم مِّن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ. وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ. كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ. ).
" والله الموفق والمستعان"

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016