حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

مصر وبلاد النوبة منذ اقدم العصور دراسة كاملة الجزء الثانى


كتابة وإعداد الأستاذ أحمد السنوسي - باحث أثرى ومرشد سياحى
ماجستير جامعة جوتة بفرانكفورت بألمانيا 1991م

المقال مقسم على ثمانية أجزاء
وهو الجزء الثالث من كتاب ترميم التاريخ للباحث

مصر وبلاد النوبة منذ اقدم العصور
تابع الجزء الثانى...

3- بيى ناخت :- كان موظفا كبيرا فى عهد الملك بيبى الثانى وقبره فى منطقة الكاب. وكان نائب الملك فى نخن. ويقول بان الملك ارسله فقط الى منطقة (أرثت) ليدمرها لما يسببوه من مشاكل حدودية مع مصر. وانه ذبح عددا كبيرا منهم ومن بينهم ابناء رؤساء قبائل ومحاربين،وكان معه جيش عظيم من الاقوياء وخربنا بلاد ارثت. ثم ارسله الملك مرة اخرى الى العديد من مناطق بلاد النوبة لتهدئتهم لدرجة انه احضر معه رؤساء قومين من هناك؟؟. سالمين معافين الى البلاط الملكى فى منف, ومعهما ثيران وماعز حية.

4- سبنى ابن مخو :- كان ابن حاكم اقليم تاسيتى (الفنيتن) وكان نائب الملك بيى الثانى فى الجنوب. وانه قام بامر من الملك للذهاب الى بلاد النوبة لاحضار جثة والده الذى قتل هناك وهو المدعو ( مخو ). وانه ذهب الى هناك بالرغم من انه كان جاهلا لهذه الطرق. وذهب ووجد جثة والده وعاد بها الى مصر ودفنه بقبره فى الفنتين ويوجد هذا القبر حتى الان.

ولكنه افادنا بمناطق فى هذه المهمة التى مر عليها مثل أرثت وواوات ثم منطقة (عا) والتى تظهر لاول مرة فى النصوص؟؟. ثم منطقة (ثر) ولتى عثر فيها على جثة والده وظهور اسم هذه المنطقة ايضا لاول مرة. وانه احضر معه من مصر المحنطين والتابوت وما الى اخره لمحافظة على جثة والده.

5- ونى :- احد كبار الموظفين الذى عاشر ملوكا كثيرين ابتداء من الملك تيتى الاول حتى الملك بيبى الثانى وقبره فى ابيدوس. ويقول بانه حارب اهل لنوبة كلهم وذكر لنا اسما جديدا لاحد المناطق وهو( المازو) والتى بها احد القلاع العظيمة والتى دمرها كاملا وكان ذلك فى عهد الملك بيبى الثانى.

وانه اخضع ثورات اقوام النوبة ولخمسة مرات كاملة وكتب بالتفصيل كل ذلك فى قبره واطلق عليها ( اخضاع ثورة الاقوام المقهورة) واظهر لنا ايضا منطقة جديدة فى المرتفعات الجبلية فى بلاد سكان الرمال وهى الان منطقة ( الكرمل) عند منطقة بحر الغزال.ولذلك فان الجدل حتى الان حول منطقة (المزا اوالمزاو )؟؟

وبهذا نكون قد ذكرنا ههنا اهم خمسة شخصيات عملوا هذه السياحات وما كتبوه عن مناطق بلاد النوبة وهناك اكثر من خمسة عشر شخصية قاموا بهذه السياحات وكلهم من الاسرة السادسة ولكن نكتفى باهم الشخصيات منهم. و يتضح من كل ذلك بان اغلب هذه السياحات كانت سلمية،وهكذا حتى نهاية الدولة القديمة كانت معظم بلاد النوبة وكما فى المواثيق المصرية تعرف باسم بلاد (دود كاشو) والترجمة المصرية تعنى (اقاليم بلاد النوبة) وكما عرفت منذ عهد الملك زوسر وكتبنا من قبل.

وهذا يؤكد من ناحية اخرى وبلاجدال يااصحاب العقول بان الحدود المصرية الاصيلة كانت عند الشلال الاول ومنطقة الفنتين، بخلاف ذلك لم يكن لمصر سيطرة فعلية على مناطق النوبة بالرغم من حرية الترحال والسياحات،ومن كل هذا يمكن ان نستخلص عدة نقاط لنرتاح ونريح مثل :-

(1) ان بلاد النوبة ككل عرفت باسم (دود كاشو) وهذا الاسم الذى سيتحور فيما بعد الى اسم بلاد كوش، وهذا كله ومن الجذور ليس له علاقة باثيوبيا او الحضارة الاثوبية يا اصحاب العقول !!.

(2) ان بلاد دود كاشو كان بها مناطق كثيرة وذكرن الكثير منها،ولم تكن مناطق مستقلة او امارات مستقلة بل كانت مناطق نوبية متماسكة لا حروب بينها حتى ذلك العهد،بل كانت الحروب مع مصر فقط وخاصة لمنع مصر دخول الكثيرين منهم البلاد ولو حتى تجاريا، وهذا ليس فى صالحهم بطبيعة الحال.

(3) ان السياحات بين مصر وبلاد النوبة كانت فى اغلبها سلميا وكما فى النصوص وخاصة لرغبة ملك مصر احضار خيرات من هناك، ولكن هل كان ذلك بقوة المصريين ام بتبادل تجارى؟؟. وهذا للاسف الشديد لم توضحه النصوص,وغالب الامر بان المصريين كانوا يتجولون بحرية وبالرغم من انف اهالى بلاد النوبة.

(4) حتى نهاة الدولة القديمة كانت بلاد النوبة بقسميها (أ) و(ب) تعيش حياة بدائية غير متطورة على الاطلاق وكما فى النصوص،وهذا ما يدفعنا للتساؤل ايضا لماذا مع ان الجذور والفكر واحد ؟؟.

(5) موضوع القزم (الدنج) وخاصة ان بلاد النوبة حتى ما بعد الشلال الخامس ومنطقة عطبرة لم تكن ارض الاقزام قط؟؟. فهل يمكن ان يكون هذا القزم قد توغل بمفرده الى هذه المناطق حتى وقع فى قبضة حرحوف وكما ذكرنا من قبل!!. وحتى ذلك العهد ايضا لم نعرف اين بالتحديد بلاد يام؟؟.

(6) حتى هذا العهد فى الدولة القديمة لم نقرأ فى اى نص على الاطللاق كلمة ( كوش) او مملكة كوش كما يسميها البعض!!. وهذا ما تدعيه المدرسة الايطالية وخاصة انها تقول بان اصل الحضارة المصرية منذ الجذور تعود الى الكوشيين او(الاثيوبيين) فى عصرنا الحديث الان. وهذا ما يوضح الخطأ التاريخى فى فكر المدرسة الايطالية الاثرية.

(7) لم يظهر حتى نهاية الدولة الوسطى فى النصوص المصرية اى اسما لرؤساء قبائل بلاد النوبة بل كثر ذكر كلمة ( نحسيو = نوبى اسود). حتى كلمة زنجى للاصل الافريقى لم تظهر بعد وكل ما ذكر هو مرة واحدة فقط فى كثرة هذه السياحات وهو كلمة ( دنج = قزم ) فقط وكما فى قصة حرخوف.

وبعد حقبة الدولة والقديمة وانقضائها دخلت مصر فى عصر الاضمحلال الاول والذى استمر اربع اسرات كاملة وكان التاريخ المصرى نفسه غامضا فى هذه الحقبة ولانستطيع الجزم باى شىء فى هذه الحقبة عن بلاد النوبة وهكذا كان الحال حتى ظهور عصر الدولة الوسطى فى مصر.

** ثالثا عصرالاضمحلال الاول فى مصر وبلاد النوبة.

بالرغم من غموض هذه الحقبة فى التاريخ المصرى الا انه فى لابد النوبة كانت هناك تغيرات كبرى وبالرغم من ندرتها فى النصوص المصرية،ولقد تخصص فى هذه الابحاث والاكتشافات العالم الاثرى ينكر وكذلك الانجليزى جريفث ويمين تلخيص ما كتبوه فى تلك الفترة عن احوال بلاد النوبة ما يلى :-

(1) ان المجموعتين الاصليين فى بلاد النوبة وهم المجموعة (أ) و(ب) قد توحدتا وبداوا ينظمون قبائلهم وصفوفهم وظهروا فى شكل المجموعة (ج). ثم ايجاد مراكز حضارية كبرى لهم فى مناطق (دنقلة) ومنطقة (جبل الكرمل) وكذلك (كردفان) واصبحت هذه النماذج الحضارية هى مراكز بلاد النوبة،وهكذا جغرافيا اصبحت بلاد النوبة فى منطقة الشلال الرابع.

(2) ظهور جنس الزنوج وهى النوعية الاولى من نوعها فى افريقيا ووجود مناطق لهم الى مابعد الشلال الخامس. ومن هنا يتأكد فعلا بان الزنوج اخذوا فعلا حضاراتهم من اصل بلاد النوبة وليس العكس كما يشاع فى المدرسة الايطالية. والسؤال الان هو: هل هؤلاء الزنوج هم اصلا اصحاب الحضارة الاثيوبية؟.

(3) فى عهد الاضمحلال الاول المصرى كان هناك اول اختلاط من نوعه ما بين النوبيين وبين الزنوج لاول مرة فى التاريخ،ووضح من الحفريات بان الزنوج حتى هذه الحقبة كانوا اقل حضاريا بكثير عن مناطق بلاد النوبة وكان الزنوج من ساكنى الاكواخ ولايعرفون سوى حرفة الصيد فقط والقليل منهم يعمل فى الزراعة، وكانوا قوما حفاة عراة الا منطقة العانة فقط.

(4) ان اول اختلاط بين الزنوج وبين النوبيين فى التاريخ كانت عند منطقة الشلال الرابع وخاصة عند منطقة جزيرة ( مقرات) انظر الى خريطة بلاد النوبة وكما هى موضحة بالتفصيل. وهناك فروق جوهرية بين النوبى والزنجى من حيث بشرة اللون والجمجمة وكذلك المقابر والتى وجد منها الكثير الى ما بعدالشلال الرابع، و لم نجد لهم لغة مكتوبة. ويتضح من ذلك بان اصل الزنوج هى المنطقة الافريقة التى كانت قديما الى ما بعد الشلال الرابع اى فى اقصى جنوب السودان الان.ولم يكونا قد ظهروا فى التاريخ بعد،وان اول ظهورهم كما كتبنا ههنا.

(5) ومع تطور احداث التاريخ والترحال تكونت فى مناطق النوبة اول اختلاط زنجى نوبى مشترك ووصول الزنوج حتى منطقة الشلال الثانى،وظهور مظاهر لذلك فى مناطق كوش ودنقلة وسمنة وما الى غير ذلك من ماطق بعد الشلال الثانى. وهكذا ظهر الدنوج فى التاريخ الحضارى، ويتضح من ذلك بان للزنوج ثقافتين ولاشك فى ذلك. فالثقافة الاولى وهى الثقافة المشتركة مع النوبيين وذلك من مناطق الشلال الرابع حتى الشلال الثانى اما ما بعد الشلال الرابع حتى ذاك الوقت فكانت ثقافة زنجية بدائية خالصة، ولهذه الفروق دراسات اثرية ليس مجالها ههنا الان.

هذه هى حقائق التاريخ الموثق وحتى الان لم نسمع قط عن مملكة كوش او الحضارة الاثيوبية والى تدعى المدرسة الايطالية بانها من اصل وجذور الزنوج وما الى ارخره من ادعاءات باطلة وما بها من اثار جدالية بين المدارس حتى يومنا هذا.

وكل هذه الاحداث النوبية كانت فى عصر الاضمحلال الاول المصرى ووثائقها فى بلاد النوبة عن طريق اباء هذه البحوث والاكتشافات الذين ذكرناهم من قبل. اما عن الوثائق المصرية لم نجد لها أثر حتى الان،اللهم الا ما كتبه المصرى (أيب ور) فى ورقته الشهيرة والذى حكى الكثير عن هذه الحقبة المضمحلة المصرية وفيما يخص بلاد النوبة قال (( انه بعد حكم الملك بيبى الثان دخلت مصر عصر الاضمحلال الاول والذى فيه غزا البلاد اقوام من الاسيويين شمالا ومن النوبيين جنوبا. ولم يعد هناك خاسيت او زيت مرحيت اللذان كانوا يجلبان من بلاد النوبة،بل انقطعت اخبار الجنوب تماما عن منف، وانتشرت الفوضى فهل هم ( نحيسو؟؟.... واصبح القتل والخراب فى الجنوب امرا عاديا بل والسرقات، وظهور جنود مرتزقة ونشروا الفوضى من النحيسو فهل هم من النحيسو؟؟...)).

فهذه الورقة واهميتها التاريخية والتى تصف لنا احوال مصر فى الداخل اشارت بشىء من الايجاز احوال جنوب مصر،وعن طريق هذه الورقة فقط عرفنا احداث الجنوب.

وفى راى الخاص بان هؤلاء الجنوبين لو كانوا منظمين انذاك او لهم قوة حقيقية لكانوا استولوا على الجنوب كله بالاخص منطقة الفنتين،ولكنهم لم يستطيعو،وهذا غموض اخر لم يحل بعد.

وبعد عصر الاضمحلال الاول ندخل الان فى عصر الدولة الوسطى فى مصر واحوالها مع بلاد النوبة.

** رابعا: الدولة الوسطى فى مصر وبلاد النوبة.

فى خلال باكورة الولة الوسطى وخاصة فى الاسرة الحادىة عشر قامت مصر الموحدة بتامين حدودها ونخص

بالذكر ههنا الحدود الجنوبية مع بلاد النوبة. ففى باكورة هذه الاسرة ظهر اسم جديد لبلاد النوبة وهو (كاش) وقد جادل الاثريين ايضا فى ذلك!!. مع انهم لو تعمقوا فكريا ولو بقليل لوجدوا بان اللغة او الكتابة القديمة قد تطورت بالفعل،وهذا التطور الكتابى المختصر استدعى تطور اخر فى كتابة الاسماء والمخصصات وان كلمة (كاش ما هى الااختاصر للكلمة القديمة دود كاش ) وهذا راى الخاص المتواضع وارحموا تاريخ مصر يا اصحاب العقول،ويا من تحملون الحضارة اكثر مما تحتمل،فتجعلوها من الالغاز وما هى بالغاز ولاحول ولا قوة الا بالله العلى العظيم.

ولكن وجب علينا قبل التوغل فى النوبة فى عصر الدولة الوسطى ان نذكر هنا باختصار منطقة اثيوبيا حيث ان ظهورها الحضارى هناك كان يقابل عصر الدولة الوسطى فى مصر، والادعاء بان اصل حضارة الجنوب منذ القديم من الزمان يعود الى منطقة الحبشة والجنس الحامى ولقد تكلمنا عن ذلك من قبل.

** منطقة الحبشة ( اثيوبيا) :- لا نزاع مطلقا ان لفظة اثيوبيا استخدت خطأ من بعض المؤرخين القدامى وخاصة الهرطقى هيرودوت الذى لا يفقه شيئا عن مصر مطلق،وهذا الخطأ وقع فيه الاثرييون المحدثون اصحاب المدرسة الايطالية وعلاقتهم بمنطقة اثوبيا منذ العهود الاستعمارية، وسار الى حد ما على نهجهم بعضا من انصار المدرسة الفرنسية.

وكانوا يظنون طبقا لما رواه هيرودوت بان كلمة اثيوبيا (الحبشة) هو اسم الاقليم الممتد من اعالى النيل حتى ملتقى النيل الابيض مع الازرق عند الخرطوم الان فى السودان، وهذا رأى خاطىء تماما لعدة اسباب جوهرية ومتعددة وهى :-

(1) اتفقنا بحثيا ومع التدقيق بان بلاد النوبة منذ القديم من الزمان شملت مناطق ما بعد الشلال الاول حتى الشلال الرابع وما بعد الشلال الرابع كانت منطقة الاحباش او الزنوج.

(2) نوهنا فى بحثنا هذا اهم المناطق التى ذكرت بخصوص بلاد النوبة وهى كلها منحصرة بلا ادنى شك ما بين الشلال الاول والشلال الرابع،اما بعد ذلك فهى تدخل فى نطاق مناطق الزنوج او الاحباش وما الى اخره من مسميات تاريخية قديمة.ولقد عرفنا ايضا فى بسطة وجيزة كيف تداخلت العلاقات الزنجية مع النوبيين والفروق الجسمانية فى الشكل واللون وخاصة جمجمة الراس.

(3) ان بلاد الحبشة عرفت فى التاريخ المصرى باسم (ابيسينا = الجنوبية الشرقية) ولكن هذا الاسم ظهر لاول مرة فى عصر الدولة الحديثة وليس قبل ذلك وخاصة بعد رحلة بلاد بونت.وفى ذلك ايضا جدل كبير وهل هذه البلاد وتلك الرحلة التى حدثت فى عهد الملكة حتشبسوت تعنى اليمن ام اثيوبيا؟؟.

(4) ظهرت فى الكشوف البحثية الحديثة والحمد لله وخاصة فى عهد الدولة الوسطى كلمة ( ابيسينا ) وكان الابهام حول ذلك المسمى لان معناه (الجنوبية الشرقية) فهل المقصود مناطق ما بعد الشلال الرابع ام المقصود بها تلك المناطق النوبية؟؟.

(5) ان سكان الجنوب من بلاد السودان وحتى الان لا يعتبرون انفسهم زنوج ولايرغبون فى ان يطلق على اراضيهم كذلك بلاد الحبشة القديمة، فلماذا لا يتمسكون بذلك وهم الراغبين فى الانفصال عن شمال السودان!!. وكذلك فان لغتهم ليس لها علاقة قط باللغة الاثيوبية،وان كان بها لهجة مشابهة فى بعض الكلمات وهذا موضوع لغوى اخر ليس مجالنا الان.

واللغط التاريخى ههنا جاء نتيجة الخلط ما بين اسم كوش والتى ظهرت فى الدولة الوسطى وكذلك كلمة ابيسينا والتى تعنى الاراضى الجنوبية الشرقية، ولذلك وجب علينا مراجعة الاسماء اللغوية من واقع النصوص الحقيقية وفى عجالة مثل :-

** سيتى:- وهو اقدم اسم تاريخى اطلق على بلاد النوبة والتى تبدا بعد الشلال الاول وهى تعنى (القوس) او حاملى الاقواس وهم النوبيين وكما ظهرت على لوحة الملك مينا فى عصر الدلوة القديمة وخاصة لما فى اللوحة من كلمة ضرب سيتى ولقد نوهنا عنها من قبل.

وهذا الاسم ليس له علاقة بالاقليم المصرى (تاسيتى) وهو الفنتين وحتى وان كانت الجذور واحدة كما تحدثنا من قبل. كما ان سكان هذا الاقليم فى النصوص المصرية كان هو بالنص (سيتو) وهو يعنى سكان اقليم الفنتين،الا ان الظاهر ايضا ان هذا الاسم كان يطلق على جميع سكان مصر فى الجنوب، لاحظ ودقق فى المسميات كذلك،وهذه مسالة هامة جدافى الترجمات والفهم خاصة لتشابه الكلمة.

** دود كاشو:- وهو الاسم الذى يشمل كل مناطق النوبة والذى ظهر فى عهد الاسرة الثالثة وخاصة فى عهد الملك زوسر. وكان يعنى اقليم او اقاليم النوبة، ومنه جاء فى عصر الدولة الوسطى كلمة (كاش او كوش).

** كاش او كوش:- وهو الذى ظهر فى الدولة الوسطى وكان يشمل ايضا كل مناطق النوبة والتى حددت ايضا بدأ من الشلال الاول وحتى الشلال الرابع. ولقد وضحنا فى تفصيل موجز كل ذلك. ويقال ايضا انه فى هذا العهد ظهرت كلمة الاراضى الجنوبية الشرقية (ابيسنا) ولكن لم تشرح المصادر حدود هذه اراضى والتى يقال بانها ارض الحبشة والتى كان بها الزنوج.

وهناك كلمات اخرى حدث حولها اللغط وهى :

** نحسى او نحسيو:- فهذا الاسم ليس له من قريب او بعيد ادنى معنى لكلمة (الزنجى) لان جذور هذه الكلمة وكما وضحنا من قبل كانت تعنى سكان النوبة النحسى او النحسيو. وهم سكان بلاد النوبة اصحاب البشرة السمراء والشعر المجعد وهم الساكنين من الشلال الاول وحتى الشلال الرابع. كما اطلق ايضا فى النصوص المصرية على سكان منطقة الفنتين فقط ( منطقة الفنتين فقط) وليس كل سكان جنوب مصر لان الجنوبيين جميعا كان اسمهم ستيو.

** أونوت :- وهذه الكلمة ليس لها ايضا من قريب او بعيد اية علاقة ببلاد النوبة وهذا كان خطا من الباحثين الغير متخصصين لغويا، حتى حزم الامر تماما الاثرى واللغوى (زيته) واظهر رايه القاطع فى الامر (أونوت = سكان الكهوف) وكانوا قبيلة او قوم من البدو ساكين المنطقة الجنوبية الشرقية من الصحراء الشرقية بين النيل والبحر الاحمر، ولنا معهم ايضا دراسة متخصصة مع موضوع البدو وليس ههنا الان. ولذلك لابد من ان تحذف الان كلمة اونوت من القاموس اللغوى لبلاد النوبة وانهاء هذا اللغط التاريخى.

وبعد هذا الملخص السريع لاهم المسميات وليس المناطق بطبيعة الحال نجد ان بلاد النوبة فى عصر الدولة الوسطى اصبح اسمها اراضى كاش او كوش وظهور هذا الاسم فى عهد الملك (منتوحتب الثانى) موحد القطرين فى عصر الدولة الوسطى وخاصة بعد ايجاد لوحته الشهيرة المعروفة باسم (لوحة النصر) والتى عثر عليها فى منطقة الشيخ موسى فى الجبلين، ويمثل المنظر والنص على اللوحة (( الملك منتوحتب الثانى يضرب أربعة من الاسرى, الاول يرتدى الملابس المصرية المعتادة، والثانى يضرب يلبس قميص قصير ونقش فوق راسه كلمة (ستيو) ولكن ليس على راسه ريشة التى كان يشتهر بها النبيين،ويحتمل انه من المصريين الجنوبيين فى الفنتين كان من المعارضين للمك، والثالث شخص على راسه ريشة تدل ملامحه على انه نوبى الرابع على راسه ريشة وفوق راسه كلمة (تحنو = البربر) وفوق هذه اللوحة نص يقول (( انه مسيطر على رؤساء الارضين الصعيد والدلتا والاجانب وشاطىء النيل والاقواس التسعة وكل المصريين)).

ولدينا منظرا اخر لنفس الملك نقش على مقصورة له فى معبد دندرة واشير فيها الى توحيد القطرين ويحميه الاله حورس الذى يبطش بالبلاد الاجنبية التى هزمها الملك ولكن مسميات الكثير من هذه المناطق مهشمة ولكن يوجد نص واضح جدا يقول (( النوبيين اصبحوا يدفعون الضرائب وهم اهل المازوى واهل واوات بجانب البربر التمحو)) وهم (الليبين).

وفى اسوان يوجد نقش على صخرة بالقرب من الخزان القديم وللاسف الشديد مهمل كالعادة المصرية ولا نحافظ عليه، وبه نص مهشم ولكن بقاياه تروى لنا عن شخص يدعى (خيتى) وكان حامل الخاتم للملك منتوحتب الثالث وكان رجلا مشهورا فى طيبة وارسل بامر ملكى الى بلاد واوات فى حملة مكونة من عدة سفن وعادت الحملة بسلام... وبخلاف ذلك لا نعلم اى شىء اخر او الغرض من هذه الحلمة وماذا جلبوا من هناك؟؟ وذلك لان بقية النقوش ممحاة تماما.

وهكا اصبح من المؤكد بانه فى عصر الاسرة الحادية عشر كانت بلاد النوبة خاضعة لمصر مرة اخرى وخاصة لدفع الضريبة او الجزية. وهكذا تاكدنا من السيطرة المصرية على بلاد كوش وعلى الاقل حتى الشلال الثالث وليس ابعد من ذلك حتى الان. ولكن مع دخول التاريخ المصرى الى الاسرة الثانية عشر حدث تطور غريب من نوعه نستهله مع جذور هذه الاسرة والملك امنمحات الاول. 

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016