حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

الأسرة الثانية فى مصر الفرعونية الجزء الثالث



كتابة وتأليف أحمد فهيم
بر ايب سن

لوحة برايب سن من ابيدوس – فى المتحف البريطانى ، من حجر النايس ، عليها اللقب الستى

تحيط بالمثل ريبة شديدة بملك آخر من أواسط الأسرة الثانية ، اختار بشكل لا نظير له في التاريخ المصري ، أن يستبدل الصقر حور الذي يعلو السرخ بحيوان ست . فقط لماذا اختار برايب سن أن يخرج على العادة و يؤكد على الإله ست هو أمر غامض. ربما كان للتغيير ملابسات سياسية حقيقية ، و هو ما ربما يشير إلى تطور جديد في أيديولوجية الملكية(Hoffman 1980:351). رأي بعض الدارسين ارتباطا بين التغيير في اللقب و سمتين أخريين من عهد برايب سن : قراره أن يدفن في جبانة الأسرة الأولى الملكية في أبيدوس ، و حقيقة أنه لم يستدل عليه من خلال النقوش المعاصرة خارج مصر العليا. من المحتمل أن برايب سن حكم فقط في الجزء الجنوبي من البلاد ، ربما انحدر من نسل عائلة الأسرة الأولى الملكية ، لذلك جاء قراره أن يدفن في أبيدوس. على نحو مغاير ، إذا كان بر ايب سن مغتصبا من مصر العليا للعرش ، فإن اختيار أم القعاب كمدفن له ربما قصد به إضفاء الشرعية ، من خلال الارتباط في عالم الموت بملوك الأسرة الأولى. أعارت الخصائص الخاصة لعهد برايب سن نفسها ببساطة لإعادات بناء تاريخية قائمة على التخمين ، و لكن يجب توخي الحذر.

اللقب الستى لبر ايب سن

للحكم من خلال نقوش مقبرة شيري ، يبدو أنه قد احتفي بشعيرة برايب سن الجنائزية في سقارة رغم حقيقة وجود مقبرته (Petrie 1901: pl. LXI) و فنائه الجنائزي ( (Ayrton et al 1904:1–5, pl. VII; Kemp 1966; sealings: Ayrton et a1904 : pl.IX.1,2في أبيدوس. يعد موقع أبيدوس أفضل موقع استدل فيه على برايب سن. تحمل بعض أختامه من مقبرته لقب ỉnw S_t, " جزية ( أو فاتح ؟ ) ستجيت "(Petrie 1901: pl. XXII.181). يبدو أن مخصص المدينة بعد كلمة ستجيت يشير إلى أن وجود الموقع داخل مصر ، أكثر من كونه أرض سوريا-فلسطين ( يسميها المصريون أيضا ستجيت ). حددت المدينة بشكل معقول على أنها سيثرو في شمال شرق الدلتا (Grdseloff 1944:295–9) ، التي تعرف أنها كانت مركز شعيرة للإله ست في العصور المتأخرة. من المحتمل ، رغم تعذر الإثبات ، أن المدينة قد أدمجت في العالم المصري و تأسست شعيرة لست خلال عهد برايب سن. على أي حال ، لابد أن ذلك تطلب أن يحكم مصر السفلى و العليا على حد سواء.

كشف عن لوحتين جنائزيتين في مقدمة مقبرة برايب سن في أبيدوس (Fischer1961:52, fig. 7; BM 35597: Spencer 1980:16, pls 8–9 [Cat. 15] ). كشف حديثا عن ختم لموظف من عهد برايب سن في جزيرة اليفانتين ، في محلة سكنى إلى الشمال من معبد ساتت(Dreyer, in Kaiser et al. 1987:107–8 and 109,fig. 13a, pl. 15a ). يذكر النقش اسم " حامل ختم كل أشياء مصر العليا " و هكذا يشير إلى وجود أبنية إدارية في إليفانتين من أواخر الأسرة الثانية على الأقل (Pätznick, in Kaiser et al. 1995:180). قدمت المصطبة K 1 في بيت خلاف ، المؤرخة بعهد نتري خت ، مع ذلك ، ختم لبر ايب سن (Garstang 1902: pl. X.8). زخرف إناء أسطواني مجهول المصدر من الحجر الجيري الأحمر بنقش بارز يمثل سرخ برايب سن (Kaplony 1965:24 and 26, fig. 51 [line drawing], pl. V fig. 51 [photograph] ). بشكل لافت للنظر ، يوجد أيضا اسم برايب سن على كسر من إناء حجري عثر عليه بتري في مقبرة مرنيت من الأسرة الأولى( Petrie 1900: pl. IV.7 ). التفسير الوحيد المحتمل هو أنه يمثل تلوث لاحق لمحتويات المقبرة ، ربما من حفائر أميلينو.

سخم ايب



حمل الملك الأخير الذي تعد هويته و مكانه في تتابع الملوك غير مؤكدين اسم سخم ايب بر إن ماعت. هناك افتراضان فيما يتعلق بسخم ايب بر إن ماعت(Quirke 1990:45) : أولا أنه هو نفسه الملك برايب سن ، في ثوب آخر(for example, Grdseloff 1944:295; Emery 1961:95; Shaw and Nicholson1995:220; Dodson 1996:25 ).ثانيا ، انه كان خليفة برايب سن (Kaplony1963; Helck 1979:132). بالنسبة لأصحاب وجهة النظر الأولي ، يعد وجود أختام تحمل اسم سخم ايب – بر إن ماعت في كل من مقبرة و فناء جنزي لبر ايب سن أمرا هاما(Petrie 1901: pl. XXI.164–72; and Ayrton et al. 1904: pl. IX.3,respectively) ). علاوة على ذلك ، اتخذ سخم ايب بران ماعت على كسرات من أواني حجرية منقوشة من مجموعة الهرم المدرج (Lacau and Lauer 1959: pl. 18 nos 87–94 ) لقب ỉnw h_3st " جزية ( أو فاتح)"البلاد الأجنبية "( Lacau and Lauer 1959: pl.18 no. 93) )، الذي يذكرنا بعبارة ỉnw S_t, التي ناقشناها آنفا ، التي تظهر على أختام برايب سن من مقبرة أبيدوس. يشير أصحاب وجهة النظر الثانية إلى حقيقة أن الأختام من مقبرة برايب سن التي تحمل اسم سخم ايب بر ان ماعت قد عثر عليها في المدخل ، و هو ما يوازي موقف أختام حتب سخموي التي عثر عليها في مقبرة قاعا. على العموم ، يبدو أن الدليل يرجح قليلا تحديد سخم ايب بر ماعت على أنه هو نفسه بر ايب سن ، ربما قبل أن يقدم على هذه الخطوة الغير معتادة باتخاذ اللقب الستي. تشير المماثلة بين الإسمين ، سخم إيب بر إن ماعت و بر ايب سن ( كلاهما يشمل العنصرين ỉb و pr ) إلى ارتباط وثيق . بغض النظر عن الأمثلة المدرجة بالفعل ، استدل على اسم سخم ايب – بر ان ماعت على ختم في مخلفات مدينة الدولة القديمة في إليفانتين(Leclant and Clerc1993:250 ) ، و على السطح الداخلي لوعاء من الألبستر مجهول المصدر( Kaplony 1965:24, pl.V fig. 52 ). 

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016