حراس الحضارة حراس الحضارة

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...
random

رحلة عذاب الشاب المصري من الطفولة وحتى التخرج


كتب بواسطة أ/ ناهد مصطفى صلاح - مفتشة آثار

أي شاب في العالم ليه طموح وإصرار وعزيمة قوية لإثبات نفسه في مجتمعه أولا وثانيا في العالم من خلال تحقيقه لهدفه اللي بيسعى ليه.

والشاب المصري كباقي شباب العالم لدية طموح وإصرار على تحقيق اهدافة ولكن ، هناك اختلاف بسيط بين الشباب المصري وباقي شباب العالم ليه ؟؟؟

ليس كل الشباب المصري لدية القدرة على الإصرار والإرادة والعزيمة القوية ليحقق اهدافة
وذلك يعود لعدة أسباب منها:-
1- عدم ثقة الشاب المصري بنفسه وقدراته وأنة قادر على فعل المعجزات وعدم ايمانة بما يفعله تجاه هدفه ..

2- أسباب تعود للواقع اللي بيعيشة الشاب المصري تتمثل في عوائق تعيق وصولة لأهدافه ، اى نعم أن هناك عوائق اكبر من الشاب المصري وبيكون ما باليد حيلة لكن " اعمل اللي عليك وربنا أكيد هيساعدك "

وعندما ننظر لمجتمعنا المصري الآن نجدة ملئ بهؤلاء الشباب مكسوري العزيمة "ماليين القهاوى "

دة المنظور العام للموضوع إنما الموضوع ليه عمق اكبر من كده بيبدا من صغر الولد المصري لما يسألوة نفسك تطلع ايييييية ؟؟ فيرد ويقول عاوز اطلع ضابط ... مهندس ... دكتور طب ياترى لما كبر الولد دة طلع زى ما هو كان عاوز ؟؟!! الإجابة لاء ...

طيب ليه لاء لان الطفل المصري بيدخل المدرسة كالمعتاد وينهى المرحلة الابتدائية بنجاح كبير ويزداد اصرارة على النجاح اكتر ويدخل المرحلة الإعدادية مستواه يقل شوية إلا بعض الناس طبعا ويخلص المرحلة بنجاح معقول أو ساحق ويظل طموحة يراوده ويدخل مرحلة الثانوي العام وتكون المفاجأة بقى مواد كتييييييير ودش كتير ويضطر الطالب أنة يحفظ المواد دة ويفهم اجزاء منها وبعد كده يدخل الامتحان "المرعب" وطبعا بيكون في الامتحان اسئلة تعجيزية كتير وعند النتيجة يلاقى الطالب أنة خسردرجات كتير وهنا يبدأ يدرك إن ضـــاع حلمــة اللي كان معاة من صغره.

وتبدأ مرحلة التنسيق للكليات وبكده يتأكد اكتر أنة مش هيقدر يحقق حلمة وبكده يفقد ثقته في تحقيق اى حلم تانى ومع حبة اكتئاب لفترة محدودة ويستقر فى اى كلية راح ليها عن طريق التنسيق ...

يتخرج الشاب ويكون عنده خطط عاوز يحققها " عاوز اشتغل علشان أكون نفسي علشان اصرف على نفسي وأكون بيت وأتجوز الإنسانة اللي مش عاوز غيرها تكون زوجة ليا"

بعد اربع سنين كلية دة لو " اخد السنة بسنتها كمان " واتخرج وسنتين للخدمة العسكرية يبدا يخرج للحياة وهو عندة 25 او 26 سنة ...

يبدأ يدور على وظيفة ويتسال سؤال محدد " معاك واسطة "

لو معاة يبقى عدى ومحظوظ جدا لو مش معاة بقى هيقعد سنين على بال ما يلاقى وظيفة وممكن يكون محظوظ بردوا ويلاقى على طول ... ونفترض انة هيلاقى ع طول هيبدأ يكون نفسة هنقول انة هيكون نفسة فى 5 او 6 سنين انتم عارفيين ان مصاريف الجواز كتيرة اوى وبكدة هيبقى عندة 30 او 31 سنة " خلى بالكم دة كدة هو محظوظ " انما بقى لو مش محظوظ هيبدا حياتة بعد السن دة بحاولى 4 او 5 سنين كمان ....

لكن تخيل معايا كدة هو عاوز الانسانة اللى حبها وعاوز يتجوزها وهو كان عندة 25 سنة ياترى هيلاقيها بعد 7 او 8 سنين من عمرة دة ؟؟؟؟؟

جايز ممكن تكون مستنياة !!

بس ياترى فى واحدة هتقدر تستنى 8 سنين من غير ما حتى يقول يا خطوبة وياترى فى اب وام هيقدروا يشوفوا بنتهم بتعدى التلاتين من غير جواز " وطبعا عارفين المجتمع المصرى " ويا سلام بقى لو فى عريس جاهز ومش يعيبه حاجة هل هيستنوا اللى مش جاهز وبنتهم بتحبة ؟!!

تعال أقولك فى النهاية الشاب المصرى اتبهدل قد ايه:

1- بعد ما دخل ثانوى عام وابوة صرف علية دم قلبة وذاكر وذاكر وسهر الليالى رسى على كلية هى مش طموحة من الاول وحلمة ضاع ..

2- خلص دراسة فى الكلية اللى هو مبيحبش مجالها بس خلصها على ورقة اسمها الشهادة ...

3- خلص الخدمة العسكرية وطلع يدور على شغلانة لحد ما ربنا كرمه بشغلانة هى مش قد كدة ومش فى مجاله كمان بس يلا أهو اللى موجود ...

4- البنت اللى حبها واشتغل وتعب علشان مستقبلهم الله اعلم هيلحقها ولا لاء ...

5- كل دة وغير التحطيم النفسى والانكسار المعنوى اللى بيمر بيه ..

( رحلة عـــذاب دة ولا مش رحلة عـــذاب .؟؟ ) 

بتمنى ان حال بلدنا يتعدل وان الحكومة تتعامل مع الشباب على اساس انهم ثروة حقيقية وليس راغبى عمل وعبء على البلد فقط ...

عن الكاتب

Admin Admin

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع ليصلك جديدنا أولاً بأول ، ويمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جوجل بلاس

المتابعون

فيس بوك

جميع الحقوق محفوظة

حراس الحضارة

2016